أحمد العلواني

(صوت العراق) - 25-03-2013 | www.sotaliraq.com

محمد عبد الجبار الشبوط


تمتاز الدولة المدنية الحديثة عن الانظمة الدكتاتورية والاحزاب الايديولوجية في كونها قادرة على استيعاب مواطنيها واحتضانهم، مهما كانت مشاربهم وميولهم وانتماءاتهم الطوعية والوراثية. الدولة المدنية الحديثة تتعامل مع مواطنيها على اساس المساواة التي تمنح لكل واحد منهم فرصة متساوية في كل شيء. لا تمارس هذه الدولة سياسة الاقصاء والتهميش بحق أي من مواطنيها بسبب العرق او الطائفة او الموقف السياسي وغير ذلك. المواطنة هي جواز السفر الوحيد الذي تتطلبه الدولة، والكفاءة هي مقياس التفاضل الوحيد بينهم.
من هذا المنطلق تفتح "العراقية" ابوابها لجميع العراقيين، لكي يدلوا بحرية كاملة بأرائهم ولكي يشاركوا بالكلمة الصادقة والمسؤولة في تقييم اوضاع بلادهم وما يجري فيها من احداث وتطورات.
ومن هذا المنطلق تحديدا تمت دعوة النائب احمد العلواني للمشاركة في احدى حلقات برنامج "بعد التاسعة" قبل ايام وكان موضوع الحلقة ما يجري الان في محافظة الانبار. وكان الضيوف كلهم من ابناء الانبار وشيوخها. وكان من الطبيعي ان تشهد الحلقة حوارا ساخنا وخلافا في الرأي وتباينا في الموقف. وهذا امر مفهوم في حياتنا الانسانية. بل ان حلاوة النقاش ان يشهد مثل هذا الاختلاف والتباين. بل ان من مهمة الشبكة ان تنشط الحوار والنقاش بين مختلف شرائح المجتمع حول مختلف القضايا والاحداث والمسائل.
في الحلقة التي شارك فيها النائب احمد العلواني حصل ما لم يكن ينبغي ان يحصل. فقد انزعج النائب من بعض الضيوف وقال انه لو كان يعلم بهم لما رضي بان يشارك في الحلقة. وقام قبل ان يكمل كلمته، وخرج من الاستوديو.
ما كنت اتمنى ان يقوم العلواني بما قام به. كان يفترض به ان يصبر على الاخر، المشارك له في البرنامج، ويرد عليه ان كان يختلف معه، او لا يوافق على كلامه، ويرده بما يملك من دليل وبرهان ورأي مقابل. ويحاول اقناع الجمهور بوجهة نظره، ويقطع الطريق على الاخر ان كان يملك حجة اقوى. لكنه لم يفعل كل ذلك وانسحب من النقاش.
لا حاجة الى تذكير النائب بأن السياسة عبارة عن حوار ونقاش وجدل. بل ان افضل تعريف للديمقراطية ذلك القائل بانها الحكم عن طريق النقاش. لايمكن ممارسة الديمقراطية دون حوار ونقاش. والبرامج التي تقدمها العراقية تسير بهذا الاتجاه ،أي استثارة النقاش والحوار بين مختلف الاتجاهات والتيارات وصولا الى افضل التسويات والحلول الوسط للمشكلات القائمة.
النائب، اي نائب، ممثل للشعب. ويفترض فيه ان يكون اكثر الناس قدرة على التفاوض والحوار وادارة النقاش. والنائب العلواني يرفع راية قضية يراها عادلة ومنصفة. والمتوقع منه ان يكون قادرا على ادارة الحوار والنقاش والتفاوض حولها وبشأنها. لكن ما يثير الاستفهام هو انه اذا لم يكن النائب قادرا على محاورة اشخاص من نفس محافظته ويشاركونه ربما نفس الهموم، فكيف يحاور الاطراف الاخرى التي يختلف معها؟ القدرة على التفاوض وادارة الحوار مع الاخر المختلف من علامات القدرة السياسية المطلوبة في النائب والسياسي.
الصباح