نقولها للسيد حيدر العبادي ،،،، لماذا لاتوافق حكومتكم على نصب الشهيد الكوردي الفيلي ؟؟؟؟

نقولها للسيد حيدر العبادي ،،،، لماذا لاتوافق حكومتكم على نصب الشهيد الكوردي الفيلي ؟؟؟؟

ان المكون الكوردي الفيلي العراقي عانى ولايزال يعاني من الظلم والتهميش وضياع حقوقه المسلوبة ويحاول جاهداً ان يسترد تلك الحقوق من خلال الحوار الهاديء دون اللجوء الى العنف من اجل اخذ حقوقه كما تفعل البعض من مكونات الشعب العراقي وكأن العراق اليوم بحاجة الى المزيد من العنف والقتل والدمار ويجب ان تحمل السلاح لتسترد حقوقك المسلوبة على العكس من الدول المتطورة نرى القانون هو سيد الموقف ولا يفرق بين مكونات الشعب الواحد .

الم يكن الكورد الفيليين هم اول المظلومين ابان حكم ابن ابيه الفاشي ؟؟ الم يكون الظلم عليهم شديداً وقاسياً ؟؟ بحيث تم تهجيرهم بحجة التبعية الايرانية سنة 1980 وحجز خيرة شبابهم وزجهم في السجون العراقية ومصيرهم مجهول لحد الان وبالرغم من التغيير الذي حصل بعد عام 2003 الى الان لم يتم انصاف هذا المكون العراقي الشريف ولحد الان يعاملون وكأنهم من الاجانب وليسوا عراقيين اصلاء واوراق القيد موجودة في شعبة الاجانب ، اليس هذا التصرف من قبل الحكومة العراقية يعتبر اهانة لهذا المكون؟ .

بالاضافة الى ان هؤلاء الساسة يرفضون ان يكون لهذا المكون العراقي الاصيل نصباً تذكارياً لشهدائهم الابرار فكيف سيخدمون العراق والشعب العراقي ان كان تعاملهم مع احد المكونات العراقية الاصيلة بهذا الشكل المعيب ، اليس من حقهم هذا ؟؟ اين هم هؤلاء الساسة ؟ لماذا يتجاهلون هذا الحق المشروع ؟؟ .

ان هذا النصب جاهز لان يوضع في احدى ساحات بغداد ولايحتاج الا للموافقة على المكان المحدد ليتم نقله من مكانه الحالي في احدى المخازن ولا اعتقد ان هذا الامر سيكلف الحكومة العراقية الكثير بالمقارنة بما يكلف المال العام من حماياتهم ومعاشاتهم العالية جداً !! .

لقد تم الانتهاء من هذا النصب قبل اكثر من سبع سنوات من قبل فنان عراقي تشكيلي هو مقداد احمد مصمم النصب ومن الكورد الفيليين وتمت الموافقة عليه مسبقاً لان تتم المباشرة به وانتهى في نفس السنة وتم تسليمه الى امانة بغداد سنة 2007 ، ومنذ ذلك الحين وهو يقبع في احدى ساحات او مخازن الامانة ، وللاسف لم يتم الحصول على الموافقة لوضعه في احدى ساحات بغداد ، اين هي المشكلة ياساسة العراق ويا رجال الدولة ؟؟؟؟
ان رفض الساسة العراقيين ان يكون لهذا المكون العراقي الاصيل نصباً تذكارياً لشهدائهم الابرار في احدى ساحات العاصمة العراقية ستكون وصمة عار على جبينهم ان رفضوا ذلك ، لان هذا المكون اعطى للعراق اكثر من عشرين الف شهيد من خيرة شباب العراق بالاضافة الى نضالاتهم في المعارضة العراقية ضد الظلم والاستبداد وقدموا قوافل من الشهداء في سبيل العراق .

نقولها الان لرئيس مجلس الوزراء العراقي السيد حيدر العبادي ، لماذا لاتوافق حكومتكم على نصب الشهيد الكوردي الفيلي ؟؟؟؟؟

بقلم
جلال باقر
السويد
‎2014-‎12-‎12

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close