نصب الشهيد الكوردي الفيلي وكره الاخر ،،،

نصب الشهيد الكوردي الفيلي وكره الاخر ،،،

بعد الجهود الحثيثة التي قام بها الكورد الفيليون في محافظة واسط ان يكون للشهيد الكوردي الفيلي نصباً تذكارياً يستذكرون به هؤلاء الشباب اللذين راحوا ضحية النظام الصدامي المجرم وهم اكثر من عشرين الف شهيد من خيرة شباب العراق بعد ان هجروا عوائلهم الى ايران بحجة التبعية الايرانية قام شلة من المرضى النفسيين والعنصريين العبثيين القذرين ومن ايتام النظام السابق بتخريب هذا النصب التذكاري ليكشفوا عن مدى عفونة عقولهم الشوفيينة القذرة ومدى انانيتهم وعنصريتهم وكرههم للاخر .

هؤلاء العبثيين والحاقدين على المكون الكوردي الفيلي العراقي الاصيل لايمكن ان يكونوا شرفاء وهم من حثالات المجتمع العراقي ويحملون من الحقد الدفين تجاه الاخرين الكثير متصورين بهذا عملهم الدنيء والحقير انهم سيمحون ذكرى شهداء الكورد الفيليين الابرار .

هؤلاء لم يتحملوا ان يروا نصباً تذكارياً يذكرهم بما قاموا به ضد الكورد الفيليين في ثمانينيات القرن الماضي بل عمدوا الى تخريبه ظناً منهم ان هذا النصب لن يتم ترميمه بالكامل وهذه المرة سنراهم يحاولون تخريبه مرة اخرى ليعيدوا جريمتهم النكراء .

اقول لهؤلاء الحاقدين على المكون الكوردي الفيلي العراقي الشريف ، ماذا فعل هؤلاء ؟ هل اجرموا بحق الشعب العراقي ودمروا العراق ؟ هل كانوا يكرهون الاخر بحجة القومية او المذهب ؟ من المؤكد ليست لديكم اجابات لان الحقد والكراهية قد اعماكم واصبحتم لاترون غير التخريب والقتل والدمار لدنائتكم وضحالة مستواكم .

  
ان  كراهية هؤلاء نابعة من الانانية وتراهم يعتمدون على سبب وهمي لكنه في واقع الامر ما هو الا تبرير لتصرفاتهم بمعنى ان فعل الكره يسبق السبب وانهم دائمي الاتهام للاخرين وهم اشخاص جبناء ، ودليل واضح على ضعفهم وجهلهم وتخلفهم .

بقلم 
جلال باقر 
‎2016-‎09-‎28

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close