كراكاس توقف “سي أن أن الإسبانية” بعد تقرير الاتجار بالتأشيرات في العراق

علّقت الحكومة الفنزويلية الأربعاء بث شبكة “سي أن أن” الناطقة بالإسبانية على أراضيها، مبررة قرارها بأن الشبكة الإخبارية الأولى في أميركا اللاتينية تبث “دعاية حربية”.

ويأتي قرار كراكاس بعد يومين من فرض الولايات المتحدة عقوبات على نائب الرئيس الفنزويلي طارق العيسمي بتهمة تجارة المخدرات.

وأصدرت اللجنة الوطنية الفنزويلية للاتصالات قرارا يقضي بـ”وقف بث قناة سي أن أن الناطقة بالإسبانية في البلاد”.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن بث القناة توقف منذ بعد ظهر الأربعاء على كل شركات الكابل في فنزويلا، فيما استمر بث “سي أن أن” الناطقة بالإنكليزية.

وفي وقت سابق من الأربعاء، أعلنت وزيرة الخارجية الفنزويلية ديلسي رودريغيز أنه سيتم اتخاذ تدابير بحق “سي أن أن” الناطقة بالإسبانية، متهمة إياها بشن “عملية دعاية حربية، تستند إلى أخطاء”.

وكانت تشير إلى تقرير بثته القناة في السادس من شباط/فبراير الجاري حول عمليات إتجار بتأشيرات وجوازات سفر فنزويلية تجري في السفارة الفنزويلية في العراق، متهمة العيسمي بأنه أحد المتورطين في هذه العمليات.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close