اقتران الكفاءة العلمية بالجوانب الانسانية في طب الاطفال …أ.د.قاسم التميمي نموذجا

                                        راجي العوادي *
طبيب الاطفال الاخصائي قاسم التميمي رغم انه في مقتبل العمر لكنه يبدوو حكيميا وبارعا في اختصاصه كانه امضى خبرة عقودا من الزمن في التشخيص ووصف الدواء …لمساته في الفحص السريري توحي كانه يسال الطفل المريض والاخير يجيب عن تساءلاته وهذا هو سر نجاحه المميز والمعروف بقدرته وكفاءته لمعرفة علة المريض التي يشهد بها كل من يراجعه  …قناعة مطلقة عند ذوي المرضى الاطفال من اهالي واسط بمركز محافظتهم واقضيتهم ونواحيهم ان طفلهم المريض لا يشفى الاعلى يد قاسم التميمي  , الكفاءة العلمية اقترنت مع الموفقية من الله فالتميمي على درجة عالية من الانسانية وقد حافظ عى القسم الطبي الذي اقسمه عند تخرجه…تصوروا ان طبيبا اخصائيا واكاديميا (استاذ مساعد جامعي) يرد على مكالمات مرضاه في اي قت ويتابع حالاتهم بعد المراجعة وكم هم مرضاه ؟! انهم بالمئات يتذكرهم  واحدا واحدا .
ما قلته عن سيرة سريرة د. قاسم التميمي  ليس للاعلام بل للعلم فانا اكاديمي وكاتب مستقل وملزم بالامانة العلمية وليس لي مصلحة من قريب او بعيد معه حتى انني ليس لي طفلا احتاج معالجته , وانه لم يعرفني شخصيا ولم التقي به بالمرة , ولكن مهارته وكفاءته ولمسات يده في العلاج عرفت بالشيوع , فكل اصدقائي واقاربي وهم كثر بالمئات عندما يتمرض اطفالهم ولا يشفون من امراضهم بعد مراجعة الاطباء الاخرين انصحهم بمراجعة د. قاسم فيكتسبون الشفاء ويقدمون لي الشكر والثناء على هذه النصيحة .
يمكن القول بكلام جازم اذا اخذنا خيرة اطباء الاطفال في بغداد (عبد الطيف حسين , طارق القرولي , محمد مهدي مراد , واثق ابراهيم ) فقاسم التميمي ان لم يكن في مستواهم العلمي وخبرتهم العملية قد يتفوق عليهم لكونه طموح يواكب ما يستجد من ابحاث ودراسات علمية وتطبيقية داخل العراق خارجه .
قبل فترة قصيرة عانى د . قاسم وعكة صحية اجبرته ترك عيادته عدة ايام , في وقتها كنت اشاهد الحيرة الاضطراب على زبائنه من معارفي واقربائي كانوا يتابعون حالته الصحية ويستفسرون عنه , وكم رايتهم فرحين مستبشرين عندما من الله عليه بالشفاء …اخيرا تحية للتميمي الذي قرن انسانيته مع مهنته فكان هدفه خدمة مدينته وليس جمع المال والثراء .
*اكاديمي وكاتب مستقل
ر. تجمع كتاب الحشد الشعبي في العراق
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close