بريطانيا تعتقل 50 لاجئا عراقيا معظمهم من اقليم كوردستان

اعلن المشرف على اتحاد اللاجئين العالمي آري جلال، ان بريطانيا اعتقلت عددا من اللاجئين الكورد والعراقيين، وهم يوجهون خطر الابعاد القسري، مضيفا ان الاتحاد وجه رسالة احتجاج لرئاسة الحكومة البريطانية وهو ينتظر الرد منها.

وقال جلال في تصريح صحفي، ان بريطانيا تعتقل اكثر من 50 لاجئنا عراقيا معظمهم من الكورد وهم محتجزون في منطقة قريبة من احدى المطارات ويواجهون تهديدا بالابعاد، موضحا ان الاتحاد نظم تظاهرة امام مقر وزارة الداخلية البريطانية وطالب باطلاق سراح هؤلاء اللاجئين وعدم ابعادهم الى بلادهم قسرا باي شكل من الاشكال.

واستدرك ان اللاجئين ما زالوا محتجزين ويعانون من اوضاع سيئة، لافتا الى تواصل مساعي الاتحاد من اجل الحيلولة دون ابعادهم قسرا.

ولفت الى ان الاتحاد قام مع عدد من اعضاء البرلمان الاوربي بارسال رسالة رئيس الحكومة البريطانية، مضيفا ان معظم هؤلاء اللاجئين هم من اقليم كوردستان وسيشكل ابعادهم خطرا كبيرا على حياتهم لانهم يقططعون طريقا مليئا بالمخاطر من اجل بلوغ احدى الدول الاوربية.

واعرب جلال عن الاسف من ان عددا من الدول قامت منذ عام 2011 بابعاد نحو 6500 لاجئا عراقيا بشكل قسري، لافتا الى الاتحاد استطاع وقتها ان يمارس ضغوطا على الدول الاوربية وايقاف عمليات الابعاد القسري للاجئين.

واستدرك انه يبدو ان الاوضاع تعود الى سابق عهدها وهناك محاولات لابعاد اللاجئين من اقليم كوردستان والعراق قسرا الى بلدهم.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close