الجبهة التركمانية تعلق على اغتيال معاون مدير شركة غاز الشمال

طالبت الجبهة التركمانية بإخراج المسلحين الخارجين عن القانون من مدينة كركوك، واصفة حادثة اغتيال معاون مدير عام شركة غاز الشمال بانها تمس أمن المواطنين في المدينة دون تمييز.

واكد رئيس الجبهة التركمانية العراقية النائب ارشد الصالحي في تصريح اليوم الثلاثاء 2 آيار 2017، ان اغتيال (محمد يونس) هو مساسٌ بالامن الكركوكي بشكل عام، مضيفاً بان” المغدور كان مهنياً بامتياز ومعروفا بقربه مع الجميع دون تفرقة قومية او طائفية” حسب قوله.

واشار الى ان الجبهة التركمانية “تعبرعن خالص حزنها لاغتيال رئيس المهندسين ومعاون مديرعام شركة غاز الشمال في كركوك”.

وقال الصالحي “اننا في الوقت الذي نطالب فيه وزارة النفط العراقية بضرورة الالتفات الى خطورة تصفية المدراء العامين والمسؤولين المهنيين في شركة نفط الشمال وغاز الشمال فاننا نطالب الاجهزة الامنية في بغداد بضرورة تطهير كركوك من المسلحين الخارجين عن القانون والذين يصولون ويجولون في كركوك دون رادع”.

وتابع الصالحي قائلا “اننا في الجبهة التركمانية العراقية نطالب بقدوم لجان تحقيقية لبحث هذه الاغتيالات والجرائم المنظمة في كركوك”.

وكان مسلحون مجهولون يستقلون سيارة من نوع BMW قاموا اليوم الثلاثاء 2 آذار 2017، بإغتيال معاون مدير عام غاز الشمال محمد يونس ومرافقه عقب توجههم الى مقر عملهم جنوبي كركوك بعد اجتيازهم لنقطة تفتيش واحد حزيران جنوبي كركوك.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close