الدنمارك تمنع دخول العودة والعريفي إلى أراضيها

أعلنت دائرة الهجرة الدنماركية، على موقعه الرسمي، اليوم الثلاثاء، منع 6 دعاة من الدخول إلى أراضيها لمدة عامين بينهم اثنان من كبار الدعاة في السعودية، هما الشيخ سلمان العودة، والشيخ محمد العريفي.

ونقلت وكالة “أسوشيتيد برس” اليوم الثلاثاء (2 ايار 2017)، عن مصادر رسمية دنماركية ، أن قائمة تضم 6 من الدعاة أغلبهم من المسلمين تم حظر دخولهم الدنمارك لمدة عامين، بادعاء تبنيهم “أراء معادية للديمقراطية”.

وحسب المصادر ، فقد تضمنت تلك القائمة، كلا من الداعية السعودي الشيخ سلمان العودة، ومواطنه الداعية الشيخ محمد العريفي، والداعية السوري المقيم في الأردن محمد راتب النابلسي، إضافة إلى الداعية الأميركي كمال المكي، والداعية الكندي بلال فيليبس الذي أقام في كوبنهاغن عام 2011، بالاضافة الى رجل دين “مسيحي” أميركي يدعى تيري دالي جونز للأسباب ذاتها.
جدير بالذكر ان تنفيذ ححظر الدخول على المشارين اليهم يأتي كأول تطبيق لقانون “القائمة الوطنية العامة”، الذي صدر نهاية العام الماضي، والذي تمكن الحكومة الدنماركية من خلاله، حظر دخول حاملي الجنسيات الأجنبية إلى أراضيها، إذا رأت أنهم “معادون للديمقراطية الأوروبية”، على حد وصفها.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close