مكتب المالكي يهاجم المتحدث بأسم عشائر نينوى

نفى مدير المكتب الاعلامي لنائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، التصريحات التي صدرت من المتحدث بأسم شيوخ نينوى مزاحم الحويت حول قيام نائب رئيس الجمهورية وزعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي بتشكيل مجالس عشائر في محافظة نينوى تابعة له بدعم ايراني.

وقال هشام الركابي في تصريح ان هذه التصريحات غير صحيحة والهدف منها واضح وهو اشغال الرأي العام عن الحقائق التي كشفتها قيادة العمليات المشتركة والتي ثبت تورط دول اقليمية واطراف سياسية (لم يسمها) في مساعدة تنظيم داعش لدخول الموصل والسيطرة عليها.

واضاف ان مثل هذه التصريحات “محاولة للتشويش على الحقائق التي ظهرت مؤخرا، وكذلك لخلط الاوراق والنيل من الانتصارات التي تحققها القوات الامنية”، واصفا “تصريحات الحويت بالفجة ومحاولة لزج الرموز التي دافعت عن الموصل واهلها من قبل الجهات الطائفية التي دعمت الارهاب.”

واوضح الركابي ان “كل الامور سوف تتضح مع استعادة الموصل بالكامل من قبل القوات المشتركة خلال الايام المقبلة، وان الادلة التي بحوزة قيادة العمليات سوف تظهر من كان المتسبب في ددم الارهاب وادخال تنظيم داعش الى الاراضي العراقية”.

وكان المتحدث الرسمي باسم العشائر العربية في محافظة نينوى، الشيخ مزاحم الحويت، صرح اليوم الاثنين، إن “المالكي نجح حتى الآن في كسب عدد من شيوخ العشائر العربية السنية والشخصيات من الجانب الأيسر من الموصل وجنوب المدينة، ويعمل حاليا وبشكل سري لتشكيل مجالس عشائرية في نينوى تابعة له بدعم مباشر من الحرس الثوري الإيراني والمرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close