الاحمقان يجتمعان لفتح (انسدادات العملية السياسية)

رشيد سلمان

بعد 2003 تناوب على حكم العراق جهلة و فاسدون منهم اثنان يعتقدان لا بديل لهما.

الأول عميل للخليج الوهابي و دول أخرى و الاخر فاشل فاسد 100% لمدة 8سنوات.

كلاهما نائب للرئيس العطال البطال يريدان (فتح انسدادات العملية السياسية) كما تفتح امانة بغداد مجاريها العفنة مع انهما سبب انسداداتها.

السؤال: كيف يفتح (انسدادات العملية السياسية) من اغلقها بسبب فساده السياسي و الإداري و المالي؟

الجواب: هذا الامر مستحيل.

الحل: العملية السياسية كمرحاض سدّ مجاريها شاغلوا الرئاسات الثلاث و شبكاتها و الحل استبدالها لا تنظيفها.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close