الغجر اشرف من البعثيين يصوتون لصالح استقلال كوردستان

نشر موقع صوت العراق تصريح لشيخ عموم الغجر في كوردستان والعراق يونس ظاهر، وأعلن شيخ عموم قبائل الغجر أنه بصدد إعطاء  أوامره للغجر في إقامة  الحفلات التي تطلب من المواطنين في التصويت لصالح اﻹستفتاء، أي اﻹستقلال، الدعايات اﻹنتخابية في أوروبا  تتم من خلال الفرق الموسيقية والحفلات، وهي إحدى  الطرق الناجحة لكسب الناخبين إضافة  إلى  برامج المرشحين ومشاريعهم، نقل لي الصديق الحاج سعيد حمود الحياوي وعندما ابعده بني سعود من مخيم رفحاء إلى  العراق ونجا  بأعجوبة  من الموت عطشا أنقذه  أحد أبناء  البدو مر عن طريق صدفة في الصحراء ووجد حاج سعيد في حالة موت، يقول بعد وصولي الى قضاء الحي يوميا يرسلون عليه للتحقيق في دائرة اﻷمن، كان حاج سعيد معظم  أوقاته  يعيش هاربا يوميا من مدين إلى أخرى  قبل فراره  إلى  الأردن، يقول ذات يوم زرت مدينة النجف الاشرف لزيارة امير المؤمنين اﻹمام علي بن ابي طالب ع ووجدت في مغتسل الموتى وجود جنازة سألت عن الجنازة قالوا امرأة  متوفية، لاحظت وجود مجموعة من الشابات في أعمار  متقاربة وكل شابة معها شاب، وشاهدت شيخ يلبس غترة بيضاء وعقال سألتهم من أي عشيرة قالوا لي من المنطقة الفلانية عرفتهم غجر، وعرفت أن هذا الجمع للشابات هن العاملات لدى هذه المتوفاة، يقول بقيت واقف انتظر لما بعد تغسيل الجنازة اين يأخذون الجنازة هل يزوروها الى الامام علي ع او يأخذونها الى المقبرة، انتهوا من التغسيل وتوجهوا صوب المقبرة اعترضتهم قلت لهم لماذا لم تزورون الجنازة الى الامام علي بن ابي طالب ع يقول نظر لي كبيرهم أي شيخهم قال لي هذا علي بن ابي طالب طاهر مطهر ومثلنا نحن الغجر لايمكن لنا ان ندنس ظريح هذا الرجل العظيم بطل العرب والمسلمين هذا الرجل العظيم لايمكن لنا ان نسيء إليه ونحن نمارس مهنة غير اخلاقية يقول حاج سعيد تقدمت لهم وسلمت عليهم وقلت لهم تقبل الله عوائكم وإلتفتت الى صديقي الذي كان معي وقلت له هؤلاء الغجر اشرف من البعثية اﻷنجاس لو كان بعثي او بعثية هالك ومتلطخة اياديه في دماء اﻷبرياء فيقومون في ادخاله الى حضرة اﻹمام علي بن ابي طالب ع، عام 1995 كنت اسكن في مدينة اسمها Horsens في الدنمارك وكان جاري داعية مؤمن مجاهد اسمه حجي مجيد البديري من اهالي العزيزية تطرقنا للغجر انا قلت له حاج رب العالمين في يوم القيامة يحاسب المرجعيات وشيوخ القبائل لعدم نصحهم للغجر وحثهم على العمل في الزراعة والصناعة وترك مهنتهم في ممارسة الدعارة، صديقي وجهه أصبح أحمر قال لي احترم  نفسك لاتتجاوز على المرجعية ولم اسمح لك ابدا وحدثت مشادة بالكلام بيني وبينه، بعد سنتين جاءني حاج مجيد مبتسما قال لي حجي نعيم كلامك مظبوط، قلت له خيرا، قال لي السيد محمد محمد صادق الصدر في خطبة صلاة الجمعة لهذا اﻹسبوع وجه رسالة للغجر دعاهم للعمل في الزراعة والصناعة وترك عاداتهم السيئة، الغجر مواقفهم اشرف مليون مرة من مواقف فلول البعث والعربان ودعوة شيخهم لدعم الاستقلال للأكراد دعوة صادقة وتشهد اﻷيام القادمة حفلات للغجر في الاقليم الكوردي لدعم اﻹستفتاء مع تحيات نعيم الهاشمي الخفاجي.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close