قوات إسرائيلية تقتل يهوديا مسلحا بسكين

قتل جنود إسرائيليون شابا عمره 19 عاما بالرصاص يوم الثلاثاء بعدما هرول نحوهم بسكين عند نقطة تفتيش بمنطقة في القدس كثيرا ما يستخدمها الفلسطينيون لكنهم اكتشفوا في وقت لاحق أنه يهودي كان يريد الانتحار على ما يبدو.

وذكرت الشرطة في بادئ الأمر أن المهاجم فلسطيني لكنها عرفته فيما بعد بأنه يهودي من القدس.

وقالت متحدثة باسم الشرطة “شعر ضباط الأمن بخطر داهم على حياتهم واتخذوا الإجراءات من أجل … تحييده”.

وأكدت المتحدثة ما ذكرته تقارير إعلامية بأنه تبين للشرطة أن الرجل كان يحاول الانتحار.

والشرطة الإسرائيلية في حالة تأهب قصوى خاصة عند مثل هذه المعابر في القدس والضفة الغربية المحتلة منذ أن بدأت موجة هجمات بالشوارع يشنها فلسطينيون منذ أكتوبر تشرين الأول 2015. وانحسرت وتيرة الهجمات لكنها لم تنته.

وتتهم إسرائيل القيادة الفلسطينية بالتحريض على العنف. ويتهم الفلسطينيون إسرائيل باستخدام القوة المفرطة ويقولون إن بعض الذين قتلوا لم يشكلوا تهديدا ولم تكن لديهم نوايا لمهاجمة أحد.

ويقول زعماء فلسطينيون إن المهاجمين يتصرفون بدافع اليأس بعد انهيار محادثات السلام في عام 2014 ونتيجة التوسع الاستيطاني الإسرائيلي في الأراضي المحتلة.

(إعداد معاذ عبد العزيز – تحرير مصطفى صالح)

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close