اطلاق سراح الصحفي ابراهيم عباس في اربيل

اطلقت قوات الاسايش الليلة، سراح الصحفي ابراهيم عباس في مدينة اربيل، وذلك بعد ثلاثة ايام من اعتقاله.

وقال عباس السبت، انه وفي تمام الساعة الثالثة عصرأ، تم إطلق سراحه من قبل المديرية العامة للاسايش في الاقليم وبطلب من رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني، على حد قوله.

وأضاف قائلا، ان لجنة من مكتب رئيس الحزب الديمقراطي أخبرتهُ، بان البارزاني ممتعضٌ جداً من اعتقاله وتدخل شخصياً في القضية وطلب عدم المساس به أو بعائلته ومعالجة مشاكله .

وكانت قوة تابعة للآسايش الكردية، اعتقلت الصحفي “إبراهيم عباس” في حي خانزاد وسط مدينة أربيل، في وقت متأخر من مساء الأربعاء الماضي (3 أيار 2017)، وكان شقيق الصحفي المعتقل، آسو عباس، قال إن القوة التي ألقت القبض على أخيه، أكدت له أن أمر الاعتقال صدر من قبل الجهات العليا، دون أن يذكر أية تفاصيل أخرى.

وجاء اعتقال الصحفي الذي عمل سابقاً في المكتب الإعلامي للحزب الديمقراطي الكردستاني، بعد إعلانه أكثر من مرة أنه يواجه تهديدات ومضايقات بسبب آرائه ومنشوراته على شبكات التواصل الاجتماعي.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close