التعليم النيابية تتحدث عن إفتتاح الجامعة الاميركية ببغداد

اكدت لجنة التعليم العالي النيابية ان الاجور التي ستتقاضاها الجامعة الاميركيـة في العاصمة بغداد ستكون بالعملة الصعبة وفقا للضوابط الحكوميـة النافذة.

وقالت عضو اللجنة بيروان خيلاني اليوم السبت إن “جهة استثمارية عن طريق السفارة الاميركية هي من ستتبنى فتح الجامعة الاميركية في بغداد، وسيقوم الجهاز الاشرافي في وزارة التعليم العالي بدراسة شروط فتح الجامعة ومطابقتها للمعايير والاليات المعتمدة في العراق”.

واضافت ان “وزارة التعليم ستمنح الموافقات لإنشاء هذه الجامعة بدءا من تخصيص قطعة الارض واختيار عدد اعضاء مجلس الجامعة في الهيئة التأسيسية او هيئة المستشارين ، على ان يكونوا من الاساتذة الحاصلين على اللقب العلمي ، فضلا عن تحديد عدد الكليات التي سيتم فتحها في العاصمة بحسب الحاجة الى التخصصات المطلوبة من الوزارة”.

وأشارت خيلاني الى أن “اللجنة النيابية تدعم لأن تكون اقسام الدراسة للكليات والتخصصات غير المتوفرة داخل العراق ، وبدلا من إرسال الطلبة الى الخارج لإكمال دراستهم ، تأتي هذه الجامعات الى العراق على غرار دول الجوار”.

وبشأن سقف الاجور التي ستتقاضاها الجامعة الاميركية في بغداد اوضحت عضو لجنة التعليم العالي النيابية أن “تلك الاجور ستكون تحت إشراف وزارة التعليم العالي ومتابعة اللجنة النيابية ، حيث ستقترح الجهة المستثمرة سقف مبالغ للاجور الدراسية بالعملة الصعبة ثم توافق عليها الوزارة بحسب الشروط والضوابط الحكومية النافذة”.

وكانت وزارة التعليم العالي أعلنت مؤخرا عن الشروع بخطوات تأسيس الجامعة الأميركية في العاصمة بغداد، بما يدعم المؤسسات الجامعية العراقية والارتقاء بأدائها في ضوء التجارب العالمية.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close