الساعدي: حديثنا عن فساد عقود تزويد الطائرات بالخارج دقيق ولدينا وثائق تثبت ذلك

اكد النائب ناظم الساعدي، السبت، ان تصريحه الاخير بشأن وجود “فساد” في عقود تزويد الطائرات العراقية في الخارج بالوقود “دقيق” ولديه وثائق تثبت ذلك.

وقال الساعدي إن “كلامنا دقيق مبني على لجنة تحقيقية من قبل مكتب المفتش العام السابق ومصادق عليها من قبل الوزير السابق ولدي الوثائق التي تثبت بفرق السعر وهو مليون دولار”.

واضاف الساعدي، أن “مايقصده مدير الخطوط بان العقود انخفظت بسبب توقف ثلاث محطات في السويد انخفاض عدد رحلات وذلك بناء على قرار السويد الأخير بمنع الخطوط الجوية العراقية من النزول بمطاراتها بسبب الحظر ومخالفت شروط السلامة، ما أدى بشكل طبيعي لانخفاض تجهيز الوقود بالمحطات الخارجية وكذلك قيام المفتش العام الحالي لتوجيه كتاب للخطوط الجوية بعدم دفع لقيام الوقود بما زاد عن اسعار النشرة الشهرية في المطارات العالمية وعدم تجديد العقود مع الشركات الوسيطة والتي انتهت عقودها منذ 4 أشهر”.

وتساءل الساعدي، “ما الذي يمنع الوزير من التعاقد مع الشركات العالمية وإيقاف هذا الفساد سواء كان مليون حسب تقرير اللجنة التحقيقية، او اقل بقليل؟، لانها اموال عامة يجب الحفاظ عليها”.

واوضح الساعدي، “كان الاحرى بوزير النقل بدل إصدار بيان من الخطوط، ان يقول ان الرقم ليس دقيق، ولم ينفي الهدر بالمال العام والفساد”، داعيا اياه الى ان “يبادر لارسال وفد للتعاقد وإيقاف نزيف الأموال العراقية التي تعمر جيوب الفاسدين”.

واستدرك الساعدي، “اذا كنت غير دقيق، اتمنى من الوزير ان ينفي وجود لجنة تحقيقية اثبتت فساد مالي بعقود الوقود”.

وكان النائب ناظم الساعدي كشف، أمس الجمعة، عن وجود فساد بعقود تزويد الطائرات العراقية بالمحطات الخارجية يزيد على مليون دولار شهريا، فيما أشار إلى أن هدر هذا المبلغ “لا يستهان” به.

فيما ردت شركة الخطوط الجوية العراقية، امس السبت، على تصريح للنائب ناظم الساعدي تحدث عن وجود “فساد” بعقود تزويد الطائرات العراقية في المحطات الخارجية يزيد على مليون دولار شهريا، مشيرة إلى أن التصريح تضمن “مغالطات” و”مبالغات مثيرة للجدل”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close