حسن العلوي: عزت الدوري تساءل في رسالته ماذا بعد داعش؟

تحدث السياسي والنائب العراقي السابق، حسن العلوي، عن مضمون الرسالة التي تسلمها من عزت الدوري نائب الرئيس العراقي في نظام صدام حسين، مشيراً إلى أن الدوري تساءل “ماذا بعد داعش؟”

قال العلوي، إن الدوري أكد في رسالته أنه يفضل السلم، معتبراً أنها رسالة سلم وليست حرب، لافتاً إلى أنه تسأل “ماذا بعد داعش؟”، وهل سيستمر سفك الدماء أم نذهب إلى السلم؟”.

أضاف العلوي، أن “الرسالة لا تدعو إلى الصلح مع السلطة السياسية، وإنما إلى التفاهم مع إيران وفق صيغ دول الجوار والتفاهم مع الكويت والأطراف التي تضررت جراء سياسيات الحكم السابق (صدام)”.

كما أشار إلى أن “رسالة الدوري كانت موجهة أيضاً إلى حزب الله باعتبار إيران تثق بحزب الله أكثر من الحكومة العراقية، ووجهت الرسالة عن طريق قناة (الميادين) إلى إيران باعتبارها قريبة منها”.

العلوي أوضح أنه “سلم مضمون رسالة الدوري إلى رئيس مجلس الوزراء العراقي حيدر العبادي ورئيس المخابرات العامة مصطفى الكاظمي بالإضافة إلى عمار الحكيم لكن بعد مرور فترة طويلة”.

كان حسن العلوي شخصية مقربة من صدام أيام احمد حسن البكر، وتولى العديد من المناصب القيادية، وساعده نظام البعث كي يصبح رئيس تحرير مجلة “ألف باء” العراقية.

تحرير: آزاد جمكاري

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close