قيادي بالحشد الشعبي يتوقع خوض معركة صعبة في القيروان لسببين

توقع القيادي في الحشد الشعبي جواد الطليباوي، السبت، خوض معركة صعبة ضد تنظيم “داعش” في ناحية القيروان جنوب مدينة الموصل، عازيا ذلك إلى سببين، فيما أكد أن قوات الحشد ستمسك الحدود العراقية السورية “رغما عن أنف” المعترضين.

وقال الطليباوي إن “معركة استعادة ناحية القيروان ستكون صعبة وشرسة وذلك بسبب قربها من الحدود السورية وتدخلات الأميركية والتركية”، لافتا إلى أن “الاستعدادات العسكرية مازالت جارية على قدم وساق في سبيل النهوض بأعلى مستوى الجهوزية القتالية”.

وأضاف الطليباوي أن “قوات الحشد الشعبي ستحرر ناحية القيروان وقضاء البعاج وستمسك الأرض في الحدود العراقية السورية رغما عن أنف (الرئيس التركي رجب طيب) اردوغان والنجيفيين ومسعود البارزاني”.

وكان الطليباوي كشف، في (27 نيسان 2017)، أن قضاء البعاج وناحية القيروان وتأمين الحدود العراقية السورية ستكون الوجهة المقبلة للحشد، فيما توعد بوضع حد لما سماها “التجاوزات” التركية على سيادة العراق.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close