هل هو الشعور بالدونية ام العوق الفكري

عباس العزاوي

هل يعقل ايها الجنوبي الشهم ؟… سياسي لم يصرح يوما لصالحك ولم يستنكر  ولم يشجب ولم يدين اي عمل إرهابي ضد مناطقك ولم يقض مضجعه كل دماء الأبرياء التي تقطعت اشلاءها لسنوات…بل يفعل العكس ويدعي انها بسبب التهميش والإقصاء والسياسات الخاطئة وغيرها من الشعارات المزيفة التي يختبأ وراءها ، اي ان الذباح الذي حزّ راس ابنك او اخيك كان مجبراً ومسكيناً لم يفعل ذلك الا بدافع الحصول على فرصة عمل…وهذا يعني ان هذا السياسي الذي تصفق له بحرارة عندما ياتيك لحاجة في نفسه ، ليس آسفا على الشهداء والمغدورين بدأً من صلخ عمال الغاز من اهالي مدينة الثورة في الفلوجة الى مغدوري طريق الرطبة قبل ايام!!! إنما يبرر سفك دمائهم ويشتم أبنائك الذين يقدمون أرواحهم في الحشد والجيش لإنقاذ العراقيين!! …
وعلاوة على كل هذا لم يقدم أي عمل لتحسين حياتك بمقدار ذرة ومشترك بكل الفساد أن لم يكن جزءاً منه أو صامت عنه والأنكى من ذلك فهو يزور دول إرهابية  وله علاقات واسعة معهم ويشترك بمؤتمرات خيانية خارج البلاد ويتخابر مع دول وأجهزة مخابرات دولية تعمل جهارا نهارا ضد العراق وتحرض ضده وتجيش الإرهابيين وتقتل أبناءك وأبناء العراق ـ أن كان حسك الوطني عالي كلش ويشرم شرم ـ ومع هذا تستقبله بالاحضان والقبل بل وتصفق له وعلي وياك علي..بدل بالروح بالدم…لا حول ولا قوة الا بالله.
يا أخي والعباس ابو فاضل ادري بيكم أصحاب كرم وغيرة وهذه صفات لايمكن نكرانها ولديكم حياء رجولي معروف.. ولكن إليس الأجدر بكم؟ إعطائه رساله أخرى غير أنه سياسي وطني وناجح ،أليس في هذا قول كلمة الحق وانتم تدعون اتباع علي ع ؟..فهل قراتم أو سمعتم أن علياً جامل أو هادن على حساب الحق ،استقبلوا من شئتم ولاتطردوهم بالاحذية اوالحجارة ولكن على أقل التقديرات لاتعاملوه وكأنه قائد عظيم لايتكرر اوسياسي كبير لايبارى،عاملوه كما تعاملون ساستكم! ،فهل هو أفضل منهم ام أسوء أن لم يكن متساوي في الموبقات والفساد واللصوصية…
هل يعقل انكم ترون في السياسي السني؟ الذي لم يقدم لناخبيه انفسهم إلا التهجير والقتل والخراب!!! أفضل من غيره وسيمنحكم الرفاهية والخير!!!

لا … لن اقولها لن أقول أنه الشعور بالدونية… بل إنه الازدواجية والعوق الفكري في قياس الأمور… ثم أليس هؤلاء عملاء للصهاينة؟ عبر علاقاتهم بالدول العميلة  أليس ان هناك قاعدة تقول صديق عدوي عدوي!!! اليست هذه شعاراتكم التي ملئتم بها الدنيا ضجيجاً!!!..أليس عدو الإسلام ـ ان كنتم مسلمين هو عدوكم  بالضرورة..أم ان الموضوع مختلف ومن يتصل بالسعوديه وقطر وتركيا ليس بالضروره عميل لهذه الدول الصديقة لعدوكم التقليدي إسرائيل .. والله كلما أردت فهم هذه المعادلة المعقدة في تعاطيكم مع القضايا المصيرية وكيف تقراونها!!..أصاب بحيرة وإحباط لايوصف

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close