القوّات تُحرِّر مشيرفة بالكامل وتحقِّق التماس مع القطعات المرابطة فـي 30 تموز

استعادت قطعات عسكرية من الجيش منطقة مشيرفة بالكامل في أيمن الموصل من سيطرة تنظيم داعش بعد تحرير آخر المعاقل التي يسيطر عليها بمنطقة مشيرفة الاولى.
وذكرت خلية الاعلام الحربي، في بيان، حصلت (المدى)، على نسخة منه، امس السبت، أن “قطعات الفرقة المدرعة التاسعة حررت حي مشيرفة الاولى ، وبذلك تكون قد أكملت تحرير منطقة مشيرفة بالكامل بعد تكبيد العدو خسائر كبيرة بالأرواح والمعدات”.
واضاف البيان ان “القوات الامنية رفعت العلم العراقي على مبانيه وأدامت التماس مع حي 30 تموز بالساحل الايمن من مدينة الموصل”.
وحررت قطعات من الجيش، يوم الجمعة، 3 أحياء خلال توغّلها في مناطق شمال الساحل الأيمن لمدينة الموصل في ثاني يوم من هجوم جديد يهدف إلى تسريع وتيرة تحرير ما تبقى من المدينة من سيطرة تنظيم داعش.
يأتي ذلك في وقت، أكدت خلية الاعلام الحربي، ان معركة تحرير نينوى تسير حسب الخطة المرسومة، رداً على اخبار تناولتها بعض مواقع التواصل الاجتماعي بشأن تحليلات عسكرية واحصائيات عن خسائر القوات الامنية وصفتها بـ”غير الصحيحة”.
واشارت الخلية، في بيان لها، الى انه “تناقلت صفحات التواصل الاجتماعي تحليلات خاطئة بخصوص العمليات العسكرية في عمليات قادمون يا نينوى “، مؤكدة ان “معركة التحرير تسير حسب الخطة المرسومة وتشترك فيها كل القطعات بانسجام تام وتعاون كامل من جيش وشرطة اتحادية ومكافحة ارهاب وحشد شعبي واهالي المناطق”.
واستدرك البيان، “كما ان الخسائر هي ضمن المتوقع وليس كما يروج له البعض من اكاذيب لحسابات معروفة ، كما حاول البعض فاشلا ان يوقع بين الحشد وبين القوات الامنية ، وسيشهد العالم النصر العراقي الكبير قريبا بإذن الله”.
وفي سياق متصل، أعلنت قوات الرد السريع، تفجير أربع عجلات مفخخة ، ومقتل 12 عنصراً من داعش في صد هجوم للتنظيم في الساحل الايمن.
وقال مدير اعلام قوات الرد السريع، المقدم عبد الأمير المحمداوي، في بيان، حصلت (المدى)، على نسخة منه، ان “طيران الجيش تمكن صباح اليوم من تفجير أربع عجلات مفخخة لعصابات داعش الإرهابية حاولت استهداف قطعات قواد الرد السريع في الجانب الأيمن للموصل”.
وأضاف المحمداوي، ان “العملية اسفرت عن مقتل 12 إرهابياً”، مؤكداً “استمرار تقدم القوات الامنية مع اجلاء عشرات العوائل من المناطق”.
الى ذلك تمكنت قوة من الجيش من اعتقال ما يسمى بمدير شرطة داعش، خلال محاولته التسلل مع النازحين في ساحل الموصل الايمن.
وذكر إعلام الفرقة التاسعة في الجيش، في بيان، أن “استخبارات الفرقة المدرعة التاسعة تمكنت، من إلقاء القبض على ما يدعى مدير شرطة الدولة الاسلامية في حمام العليل”، مبيناً ان “المعتقل كان متسللا مع النازحين في مشيرفة”.
واستعادت القوات العراقية بدعم من التحالف الدولي، في الـ19 كانون الثاني السيطرة على الساحل الايسر من الموصل بالكامل، خلال عملية عسكرية استمرت نحو 100 يوم.
فيما تبعها بعد نحو شهر، اطلاق عملية اخرى لاستعادة شطر الساحل الايمن من سيطرة تنظيم داعش.
وفي الشأن ذاته، تواصل فرق الجهد الهندسي التابعة للجيش، بتطهير المناطق والمنشآت الحكومية التي تم تحريرها في الموصل من العبوات والمواد المتفجرة.
واوضحت وزارة الدفاع، في بيان، حصلت (المدى)، على نسخة منه، انه “بعد تحرير عدة أماكن ومناطق مهمة ضمن قاطع عمليات الفرقة المدرعة التاسعة متمثلة بمنطقة بادوش والقرى المحيطة بها تستمر قطعات الفرقة المدرعة التاسعة ومن خلال الجهد الهندسي لها بتطهير المناطق والمنشآت الحيوية والبنى التحتية الموجودة ضمن قاطع مسؤولية الفرقة من العبوات الناسفة والمواد المتفجرة”.
وبينت الوزارة، ان “تلك الاماكن تمثلت بدائرة البحوث الزراعية ومجموعة المخازن للتجهيزات الزراعية في منطقة حي التنك التي تم تحريرها من قبل أبطال اللواء المشاة الآلي السابع والثلاثين ومشروع ماء الموصل في الجانب الأيمن في منطقة حليحلة من قبل أبطال اللواء المدرع الرابع والثلاثين”، مؤكدة ان “قيادة فرقة الحماية، وفرت الحماية اللازمة لتلك المواقع المهمة لتأمينها وحمايتها من أي عمل تخريبي أو عمليات إرهابية لحين تسليمها للجهات المختصة لإعادة العمل فيها وتوفر الخدمات الضرورية والأساسية للمواطنين لإعادة عجلة الحياة في تلك المناطق من جديد بعد تحريرها من دنس الإرهاب”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close