تأبين وقور للرفيق الراحل حسين علي كزار جاسب في هولندا

متابعة: محمد الكيم
اقامت رابطة الانصار الشيوعيين العراقيين بالتعاون مع منظمة الحزب الشيوعي العراقي في هولندا حفلا تأبينيا كبيرا للنصير (أبو حازم عمالية) الرفيق حسين علي كزار جاسب يوم الجمعة 5 آيار 2017 على قاعة النادي الثقافي المندائي في مدينة لاهاي الهولندية، وسط اجواء مليئة بالحزن والأسى وبحضور لفيف من صديقات واصدقاء، رفيقات ورفاق الفقيد، افتُتِخَ الحفل بالنشيد الاممي ثم رحب عريف الحفل الرفيق أبو سرمد بالحضور مواسيا اياهم وموجها التعازي لاهالي الفقيد في العراق ولرفاقه في كل مكان، ثم تلى على مسامع الحضور برقية المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي تأبينا للرفيق الراحل أبي حازم. قرأ الرفيق ابو سارة كلمة منظمة الحزب الشيوعي العراقي في هولندا جاء فيها (يعز علينا نحن في منظمة هولندا للحزب الشيوعي العراقي غياب الرفيق ابو حازم الحاضر دوما في كل الفعاليات الجماهيرية والحزبية، وستبقى ذكراه حاضرة بيننا، بوفائه وتفانيه وصموده في كل مراحل نضاله الشاق، تعلمنا منه وسَنُعَلم بها الاجيال القادمة … التواضع، حب الناس، التواصل مع الافكار التي حملها من اجل الاجيال القادمة في عراق ديمقراطي مزدهر بعدالته الاجتماعية ومستقبل افضل للطبقة العمالية العراقية). بعدها شارك الفنان ستار الساعدي بمقطوعة موسيقية على آله الناي ثم صاحبه بفقرة اخرى الفنان سعد عزيز دحام بموال استذكارا للفقيد. كان للشعر حضور في الامسية التأبينية  فقد قدم الشاعر ناجي رحيم نصا شعريا بالمناسبة وشاركت الشاعرة بلقيس حسن بنص حزين عن اخيها شهيد انتفاضة آذار عام 1991 كإحالة على الحالة التي فقدنا فيها الرفيق ابا حازم وعدته شهيدا فقد عاش بغربة ورحل بغربة عن الوطن. اما الرفيق الدكتور سعد فقد اطلعنا على المرحلة الاخيرة من حياة الرفيق حيث كان مصاحبا له طوال فترة علاجه وزياراته الطبية. استذكارا للملحمة الطبية التي قام بها الشهيد الدكتور ابو ظفر وهي قطع جزء من قدم الرفيق الفقيد أبي حازم بعد اصابتها (بالكانكرينا) ايام نضاله الانصاري في جبال كردستان، حدثنا الرفيق ابو كفاح بأن العملية كانت في ظروف صعبة جدا حتى انها بلا تخدير وبدون ادوات طبية متخصصة بل بمنشار حديدي واستمرت لثلاث ساعت تقريبا. حدثنا بعدها الرفيق علاء الطريق عن تجربته مع الرفيق الراحل. واخيرا قرأ الرفيق ابو عراق كلمة رابطة الانصار الشيوعيين العراقيين في هولندا، ليعرض بعدها صور للرفيق الفقيد ايام نضاله الانصاري وفيلم عن زيارته الاولى للعراق بعد غربة زادت عن الثلاثين عام. شكر الرفيق عريف الحفل الحضور آملا بأن تكون آخر الاحزان.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close