توضيح من مجلس الوزراء بشأن الأنباء التي تتحدث عن “توقف معارك تلعفر”

نفت الامانة العامة لمجلس الوزراء الانباء التي نشرتها وكالة أنباء إيرانية، مفادها بأن الولايات المتحدة طلبت من الحكومة العراقية ضرورة إيقاف العمليات العسكرية لإستعادة مدينة تلعفر من قبضة داعش.

وذكرت الامانة في بيان لها أن “تلك الانباء عارية عن الصحة ولا وجود لاية رسالة أميركية الى الحكومة العراقية بخصوص تلعفر”.

وأضاف البيان “كما لا توجد حاليا اتفاقية امنية بين العراق والجانب الاميركي وان الاجواء العراقية تحت السيادة الوطنية العراقية بالكامل وان ما يقدمه التحالف الدولي والدول الصديقة هو التدريب والاستشارة وتوفير غطاء جوي لبعض قطعاتنا لحين استكمال تشكيلاتنا الجوية العسكرية وضمن السيادة العراقية واستقلالية القرار الوطني العراقي”حسب البيان.

وتابع البيان ان “قيادة المعركة عراقية وطنية وباشراف مباشر من القائد العام للقوات المسلحة وان النصر تحقق بأياد عراقية وبتنسيق كامل بين قواتنا والجهد الحكومي المدني والعسكري لحسم المعركة قريبا “.

وكانت وكالة أنباء إيرنا الايرانية ذكرت في وقت سابق ان السفارة الاميركية في بغداد طلبت من الحكومة العراقية ايقاف العمليات العسكرية لإستعادة تلعفر وعدم دخول هذه المدينة وتحريرها من تنظيم داعش تحت ذريعة ان القوات التركية ربما تقوم بقصف القوات العراقية اذا دخلت تلغفر.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close