شركة إيطالية تنجز “أضخم” جسر معلق في العراق

أعلنت شركة (ميك) الإيطالية للمقاولات الإنشائية، الأحد، إنجاز مشروع بناء جسر معلق على شط العرب في محافظة البصرة يعد “أضخم” جسر في العراق، لافتةً إلى أن الجسر مشابه في تصميمه لجسر “البوسفور” التركي.

وقال مدير فرع الشركة في العراق عمار مناحي إن “الشركة أنجزت مشروع بناء جسر الشهيد محمد باقر الصدر الذي يربط بين مركز مدينة البصرة وقضاء شط العرب”، مبيناً أن “الجسر الجديد يمتد فوق شط العرب بطول 1460 متراً، ويبلغ ارتفاعه 35 متراً فوق سطح الماء، وبذلك يمكن للبواخر الكبيرة المرور من تحته بلا معوقات”.

ولفت مناحي إلى أن “الجسر يعد أضخم جسر معلق في العراق، وسيكون أحد أبرز معالم البصرة”، مضيفاً أن “الجسر يشبه في تصميمه بعض الجسور الشهيرة عالمياً، وأقربها إليه من حيث الشكل جسر البوسفور التركي الذي يربط بين قارتي أوربا وآسيا، وجسر ميلو الفرنسي الذي يعد أحد أعلى الجسور في العالم”.

وتابع، أن “المشروع تم تنفيذه من قبل كوادر إيطالية بنسبة 90%”، معتبراً أن “الشركة خاضت تجربة مريرة وقاسية خلال تنفيذ المشروع بسبب التعقيدات الإدارية والتحديات الأمنية، وكذلك الصعوبات المرتبطة بالحصول على سمات الدخول (الفيزا) وتراخيص الإقامة للعاملين في المشروع، بحيث أن مدة التنفيذ الفعلية للمشروع تبلغ 23 شهراً، لكن المشروع استغرق إنجازه أربعة أعوام”.

يذكر أن الحكومة المحلية في محافظة البصرة تعاقدت في عام 2012 مع شركة (ميك) الإيطالية لإنشاء جسر “الشهيد محمد باقر الصدر” بكلفة تزيد على 70 مليون دولار ليربط بين مركز المحافظة (مدينة البصرة) ومنطقة الصالحية في قضاء شط العرب، وهو واحد من أصل ثلاثة أو أربعة مشاريع استمر العمل بها ولم تتوقف بسبب الضائقة المالية التي تعصف بالمحافظة منذ عامين، فيما تم إيقاف تنفيذ عشرات المشاريع غير المكتملة.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close