مساع لايجاد حل لمشكلة خلو منصب محافظ السليمانية

اعلنت كتلة الحزب الديمقراطي في مجلس محافظة السليمانية، يوم السبت، ان المتضرر الوحيد من بقاء منصب محافظ السليمانية شاغرا هم الاهالي، لافتا الى ان ان المجلس سيلتئم غدا للسعي لايجاد حل لهذه المشكلة.

وقال رئيس كتلة الديمقراطي زياد كاكه رضا في تصريح صحفي، إن الوضع الحالي الان في المحافظة هو عدم وجود محافظ ووجود نائب محافظ الا انه كان يدير شؤون المحافظة على الرغم من عدم امتلاكة صلاحيات المحافظ، لافتا الى ان هذا يفرضه القانون ولا يجوز ان يتمتع بكل الصلاحيات عنوة لذا فان السليمانية تعاني الان من عدم وجود محافظ.

واضاف كاكه رضا ان الشخص الذي تولى منصب المحافظ (سردار قادر) انتابته ثورة الغضب للمرة الرابعة الى ان توصل الى قرار بالاستقالة، مشيرا الى ان الناس هم المتضررون الوحيدون من شغور منصب المحافظ لان اعمالهم ستتلكأ ويجب حسم هذه المسألة.

واوضح ان رؤساء الكتل المنضوية في مجلس المحافظة سيعقدون غدا الاحد اجتماعا مع رئاسة المجلس وستطالب بايجاد حل لتخطي هذه المشكلة لانه لايجوز استمرار الوضع كما هو عليه وتبقى السليمانية من دون محافظ.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close