من يذبح البقرة الحلوب ترامب ام ابناء الجزيرة الاحرار

المعروف ان  الرئيس الامريكي هدد وتوعد  البقرة الحلوب ال سعود  بالذبح اذا جف ضرعها من الحليب    فطالما انها  اي البقرة الحلوب ال سعود مستمرة في در الحليب الذهب انها في أمان لم يقدم على ذبحها لهذا نرى البقرة الحلوب اثبتت وبالدليل الواضح انها مستمرة في الحليب وحسب  رغبة سيدها وربها ترامب  ووفق الكمية   التي يحددها بل انها اكدت    على استعداد ان تضاعف ما كانت تدره عشرات المرات مئات المرات   وهذا ما دفع الرئيس الامريكي الى التقرب  من ال سعود البقرة الحلوب وتحقيق بعض مطالبها  لا حبا بها بل من اجل ان تدر ذهبا اكثر
المعروف ان مديونية امريكا بلغت اكثر من   20   ترليون دولار وعلى البقر الحلوب ال سعود ال نهيان ال خليفة ال ثاني ان تقوم بتسديدها  حالا والا تذبح على الطريقة الوهابية سنة المجرم خالد بن الوليد لهذا اسرعت هذه البقر الى رب البيت الابيض واقرت بانها لارب لها سواه ولن تعبد غيره وانه الرب الوحيد في هذه الدنيا لا شريك له ولا شبيه وكلنا نعيش من اجله ونموت من اجله وتحت ظله هو  يأمر ونحن ننفذ  بشرط واحد ان توقف المد الشيعي فهؤلاء الشيعة كفرة ملحدين مجوس لا يؤمنون برب البيت الابيض ولا رب الكنيست الا سرائيلي  لهذا قررنا ابادتهم  وذبحهم جميعا على السنة الوهابية  من اجل بقاء رب واحد   وقبلة واحدة هو البيت الابيض ورب البيت الابيض
فشعر الرئيس الامريكي بالنشوة والفخر وقال فعلا انا رب  والبيت الابيض قبلة وكعبة الاعراب   قيل رد عليه بعض ساسة البيت الابيض اياك ان تغتر بكلمات هؤلاء الاعراب فهؤلاء لا يمتون للبشرية بصلة  انت خادم لامريكا ولشعب امريكا    فرد ترامب انا اريد ان  اسحب كل ما لدى هؤلاء الكلاب  من مال  وذهب وثروة ثم اذبحهم  عن بكرة ابيهم فهؤلاء وباء معدي  يهدد وجود الحياة والانسان
لكن الرئيس الامريكي  ترامب اكد انه قد لا يحقق حلمه بسحب كل اموال هذه البقر الحلوب وبالتالي لا يتمكن من ذبح هذه البقر  فانه يريد سحب اموال ابناء الجزيرة اي الاموال التي سرقتها عائلة ال سعود وهذه حقيقة بات يدركها ابناء الجزيرة ويحسها لهذا اعلنوا الثورة ضد ال سعود والدعوة الى تحرير الجزيرة من احتلال من عبودية وظلام ووحشية ال سعود وهذا يعني سيقوم ابناء الجزيرة الاحرار بذبح البقرة الحلوب ال سعود  ولا يزال ضرع ال سعود يدر ذهبا
وهذا ما دفع ادارة ترامب   ان يأمر البقر الحلوب ال سعود بالدر اكثر وبأقصى درجة كما دعا اصدقائه رئيسة وزراء بريطانيا  المستشارة الألمانية اردوغان رئيس وزراء اسرائيل الى زيارة الجزيرة والضغط على ال سعود البقر الحلوب  لزيادة ما تدره من ذهب من دولارات   من اجل ان يجف ضرعها تماما حتى عندما ينتصر ابناء الجزيرة لا يجدوا دولار واحد في ضرع ال سعود
هذا هو سبب اهتمام ادارة ترامب واهتمام الحكومات الصديقة له بالبقرة الحلوب
نعم الادارة الامريكية  والحكومات الصديقة لها تريد ذبح البقرة الحلوب ال سعود ومن معها ال نهيان ال خليفة ال ثاني لكن بعد ان يجف ضرعها تماما من الحليب لهذا فانها في حالة ضغط  كبير ومستمر عليها من خلال تهديدات ترامب لايران  للشعوب  المحاربة للارهاب الوهابي كلاب دين ال سعود   مثل اعتبار ايران مصدر للارهاب  اعتبار حزب الله الحشد الشعبي المقدس انصار الله فيلق القدس من المنظمات الارهابية كل ذلك يفرح البقر الحلوب ويسرها ويجعلها تدر اكثر ذهبا ودولارات وبدون انقطاع
لا شك ان الانتصارات الكبيرة التي حقتتها الشعوب العربية على كلاب ال سعود داعش القاعدة النصرة شجع ابناء الجزيرة على الثورة ضد ال سعود وصرخوا صرخة واحدة لا لأحتلال ال سعود لا لظلمهم وعبوديتهم ووحشيتهم
وهنا السؤال   على يد من تذبح البقرة الحلوب ال سعود ومن حولها على يد ربها رب البيت الابيض ترامب ام على يد ابناء الجزيرة الاحرار الاشراف ابناء الانصار والمهاجرين  الذين قرروا وعزموا على تحرير انفسهم من عبودية هؤلاء الاراذل المنحطين ال سعود وتطهير ارضهم من رجس ودنس ال سعود وكلاب دينهم الوهابي وحاخامات دينهم  الذين عاثوا في الارض فسادا  وقبرهم الى الابد كما تقبر اي نتنة قذرة
يا ترى من يذبح هذه البقرة الحلوب رب البيت الابيض ومن معه
ام يذبحها ابناء الجزيرة
المعركة بدأت
مهدي المولى

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close