وزيرة الصحة تكافؤ حماية إيران لها وترتكب جريمة فساد وخيانة وطنية

خضير طاهر

مثلما ذكرت في مقالة لي سابقة حول دعم إيران لفساد وزيرة الصحة العراقية أثناء إستجوابها ، وقد جاء الدعم قويا من خلال زيارة عدد من قادة الميليشيات الشيعية لها ، وردت الوزيرة  في مقابلة تلفزيونية على مقالتي تلك بأن الزيارة ليس لها علاقة بالإستجواب ، لكن الحقيقة ظهرت لاحقا ببقاءها في المنصب ، ومن ثم مكافأة الوزيرة لدعم إيران لها بإرتكاب جرائم فساد وخيانة وطنية .
بكل وقاحة العملاء الذين فقدوا شرف الإنتماء للوطن ، وفقدوا أيضا قيم الأمانة والنزاهة .. خرجت مؤخرا وزيرة الصحة العراقية في مؤتمر إستفزازي مع وزير الصحة الإيراني كي تعلن عن إرتكاب جرائم فساد وخيانة وطنية للبلد !

إذ أعلنت الوزيرة عن الإتفاق لبناء مصانع أدوية إيرانية في العراق وطبعا سيكون تمويلها من الأموال العراقية ، وسيكون وجود هذه المصانع دائميا !

والسؤال لماذا لانبني نحن مصانع عراقية للبلد بدل إهدار المال على المصانع الإيرانية ، ووجود هذه المصانع في العراق ألا يعني هذا إلغاء فكرة تطوير صناعة الأدوية العراقية ، ثم لماذا مصانع إيرانية متخلفة لاقيمة لها وليس مصانع ألمانية أو فرنسية أو إنكليزية أواميركية ألا يستحق المواطن العراقي تقديم الخدمة الأفضل له ؟

كذلك أعلنت الوزيرة عن جريمة أخرى بإستقدام فرق طبية إيرانية للعمل في المستشفيات العراقية وطبعا بعقود مالية ضخمة فيها الكثير من الفساد .. ونتساءل : بدل الأطباء الإيرانيين الذين خبرتهم ضيعفة ومتدنية .. لماذا لانجلب الأطباء العراقيين المنتشرين في الخليج العربي ودول أوربا وأميركا للعمل في بلدهم ، ولماذا لانأتي بطواقم طبية متقدمة المانية وفرنسية وإنكليزية وأميركية لإنقاذ حياة العراقيين بدل الأطباء المتخلفين الإيرانيين ؟!

وإيضا أعلن عن التعاقد على المزيد من شراء الأدوية الإيرانية الفاسدة ومؤكدة تمت بعقود فيها تلاعب وفساد وقبض عمولات ، وليس مهما ان يموت آلاف العراقيين بهذه الأدوية الإيرانية الفاسدة لدى وزيرة الصحة ، المهم لديها هو حماية منصبها وسرقاتها ، وان تنهب إيران ثروات العراق.

إنتظرت عدة أيام لعله يخرج أحد العراقيين للتبيه الى هذه الجريمة ، لكن لاأحد مهتم للدفاع عن حياته ، الجدير بالذكر هذه الصفقات في نفس الوقت رافقها فضيحة شراء مدينة البصرة للكهرباء من إيران وخروج رئيس الوزراء بتصريح يحتج فيه على تخريب متعمد في محطات الطاقة الكهربائية في البصرة ويبدو السيد العبادي يخاف من ذكر ان المسبب لتعطيل توفير الكهرباء للعراقيين هي إيران كي يستمر العراق شراء حاجته منها وتستفيد ماليا على حساب معاناة الشعب العراقي !

* مقالتي : إيران تتدخل وتدعم فساد وزيرة الصحة https://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=226303#axzz4gUGRA100

* خبر توقيع العقود مع إيران http://www.moh.gov.iq/index.php?name=News&file=article&sid=7660

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close