تشييع الشاب “حسين مازن” في الديوانية

شيّع العشرات من أهالي محافظة الديوانية، الأربعاء، جثمان الشاب حسين مازن الذي توفي أثناء احتجازه في مركز أمني بمحافظة كربلاء.

وقال مراسلنا، إن العشرات من اهالي الديوانية شيعوا، مساء اليوم، جثمان الشاب حسين مازن، حيث حمل أقرباؤه نعشه فيما سار الآخرون خلف النعش مرددين هتافات التشييع.

وأضاف أن أعضاء في حكومة القادسية المحلية شاركوا في التشييع.

وكان مواطن من أهالي محافظة الديوانية اتهم، في (5 أيار 2017)، أفرادا من شرطة محافظة كربلاء بتعذيب شقيقه حسين مازن حتى الموت بسبب “عدم اصطحابه هوية الأحوال المدنية”، فيما نفت مديرية شرطة كربلاء، تعرض الشاب إلى التعذيب خلال التحقيق، مشيرة إلى أنه فارق الحياة أثناء علاجه في المستشفى بعد تعرضه لوعكة صحية، الا ان إدارة مستشفى الهندية العام في كربلاء أكدت أن الشاب حسين وصل إلى شعبة الطوارئ في المستشفى متوفيا.

وأكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، أمس الأول الاثنين (8 أيار 2017)، انه يتابع قضية الشاب حسين مازن، وأشار الى انه ينتظر نتائج التحقيق.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close