قبول فكرة الإمام الحجة (عج) بالرغم من صغر السن والغيبة (الجزء الأول)

إن المسلمين قاطبةً يؤمنون بظهور الإمام المهدي المنتظر (عج) في أخر الزمان مع أختلاف بسيط فأتباع أهل البيت عليهم السلام يقولون أنه مولود ولكنه في غيبة طويلة حتى يأذن ألله له بالخروج أما أبناء العامة فيقولون أنه سيولد في أخر الزمان ، ولكن كلا الطرفين يعتقدون بظهور المهدي المنتظر (عج) في أخر الزمان ويعتمدون في ذلك على العشرات من الآيات القرآنية ومئات بل ألاف من الأحاديث النبوية الصحيحة التي ينقلها كلا الطرفين فهذه بعض الآيات القرآنية التي ذكرها المفسرون التي تبين خروج المنقذ في أخر الزمان :

قال ألله سبحانه وتعالى( وعد الله الذين أمنوا منكم وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الأرض كما أستخلف الذين من قبلهم وليمكنن لهم دينهم الذي أرتضى لهم ) قال الله سبحانه وتعالى ( ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون ) قال الله سبحانه وتعالى ( هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون) قال ألله سبحانه وتعالى : (ونريد أن نمن على الذين استضعفوا في ألأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين). .

قال رسول ألله (ص) ( من أنكر خروج المهدي فقد كفر ). ، قال رسول ألله (ص) (لا تزال هذه الأمة مستقيماً أمرها ظاهرة على عدوها حتى يمضي إثنا عشرة خليفة كلهم من قريش )  ، قال رسول ألله (ص) (المهدي من أهل البيت يصلحه ألله في ليلة )  ، قال رسول ألله (ص) ( لا تقوم الساعة حتى يخرج رجل من أهل بيتي من ولد فاطمة فيملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت ظلماً وجورا ) .

خضير العواد

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close