نائب يحذر من لجوء داعش لإحراق حقول الحنطة بديالى لإيذاء الفلاحين

أعلن النائب عن ديالى فرات التميمي، الأربعاء، عن مقتل اثنين من الفلاحين بانفجار عبوة ناسفة في حقل للحنطة شرق المحافظة، فيما حذر من لجوء “داعش” الى إحراق حقول الحنطة بهدف إيذاء الفلاحين ودفعهم للنزوح.

وقال التميمي إن “عبوة ناسفة انفجرت في حقل للحنطة قرب منطقة الشمسية جنوب قضاء بلدروز، (30 كم شرق ب‍عقوبة)، ما أدى الى مقتل فلاح بالحال وإصابة آخر بجروح بليغة وفارق الحياة بعد وصوله الى المستشفى”.

وأضاف التميمي، أن “استهداف الفلاحين في مناطق جنوب بلدروز تكررت مؤخرا من خلال نصب العبوات الناسفة”، مشيرا الى “تنامي خلايا داعش في مناطق واسعة ومترامية كانت تشكل بؤر ساخنة جدا للقاعدة بين أعوام 2006 – 2008”.

وحذر التميمي، من أن “داعش ربما يلجأ الى إحراق حقول الحنطة وهذا أمر غير مستبعد من تنظيم إرهابي إجرامي بهدف إيذاء الفلاحين ودفعهم للنزوح وهذا ما نحذر منه بالوقت الراهن”، داعيا القيادات الأمنية العليا في ديالى الى “إعطاء ملف امن جنوب بلدروز أهمية اكبر ومتابعة أنشطة الخلايا الإرهابية لان هناك حركة وعمليات استهداف قد تؤدي الى تداعيات خطيرة بالمرحلة القادمة”.

يذكر أن خلايا “داعش” تنشط في مناطق جنوب قضاء بلدروز واستهدفت الأسر الآمنة في الأشهر الماضية.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close