عضو بالعشائر النيابية: وضع البصرة الامني سائر الى طريق الانهيار

وصف عضو لجنة العشائر في مجلس النواب فريد الشعلان، الوضع الامني في محافظة البصرة بأنه “سائر الى طريق الانهيار”، عازيا ذلك الى النزاعات العشائرية وتداول المخدرات وسيطرة “عصابات” على مدخلات منافذ حدودية بالمحافظة.

وقال الشعلان إن “ما يجري في البصرة من نزاعات عشائرية وتداول المخدرات، امر مثير للقلق خصوصا ان هذه المحافظة تعتبر المنفذ الحيوي والتجاري للعراق”، مبينا ان “هناك عصابات تسيطر على بعض المنافذ الحدودية في البصرة وتتحكم بمدخولاتها، وكأنما لا توجد حكومة او سلطة عامة في البلد”.

واضاف الشعلان، أن “الوضع الامني في البصرة سائر الى طريق الانهيار، وإن لم تنتبه الحكومة العراقية وعلى رأسها رئيس الوزراء ووزيري الداخلية والدفاع الى وضع المحافظة، فإن مفتاحها الامني سيفلت من ايادي الجميع وسيصعب السيطرة عليها”.

وأعلن النائب عن محافظة البصرة مازن المازني، يوم الأربعاء، عن تقديم طلب موقع من 124 نائبا لاستضافة وزيري الدفاع والداخلية وقائد عمليات البصرة وقائد شرطة البصرة لمناقشة قضايا النزاعات العشائرية و”انتشار” المخدرات و”استباحة” المنافذ الحدودية، مشيرا الى موافقة رئيس مجلس النواب على الطلب وسيحدد موعد الاستضافة قريبا.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close