نائب: وزير التربية كان بطيئاً جداً بالتعامل مع الدخول الشامل لطلبة البكلوريا

اعتبر عضو لجنة التربية النيابية النائب رياض غالي الساعدي، الخميس، أن وزير التربية كان “بطيئاً جداً” في التعامل مع قضية الدخول الشامل للامتحانات النهائية لطلبة الصفوف المنتهية، مبيناً أنه سيتواصل مع الأمين العام ل‍مجلس الوزراء مهدي العلاق خلال اليومين المقبلين من أجل عقد جلسة استثنائية لمجلس الوزراء بشأن الدخول الشامل أو إصدار قرار من رئيس الوزراء بخصوص ذلك.

وقال الساعدي إن “وزير التربية كان بطيئاً جداً بقضية التعامل مع حالة الدخول الشامل لطلبة المراحل المنتهية البكلوريا”، مشيراً إلى أن “هناك حالات استثنائية يمر بها البلد أمنياً واقتصادياً”.

وأضاف، أن “المطلب تم عرضه على الأمين العام لمجلس الوزراء مهدي العلاق بغية عرضه على جدول أعمال جلسات مجلس الوزراء، لكن للأسف عقدت جلسة مجلس الوزراء الثلاثاء الماضي دون أن يُدرج هذا الموضوع ضمن جدول أعمالها”، متابعاً “سنتواصل مع العلاق خلال اليومين المقبلين بغية عقد جلسة استثنائية أو قرار من رئيس الوزراء بالدخول الشامل”.

ولفت إلى أن “تذرع الوزارة بالتخصيصات المالية هو أمر غير صحيح لأن التخصيصات موجودة وهي ليست امتحانات استثنائية أو إضافية كامتحانات الدور الثالث بحاجة إلى مراقبين أو مصححين لأوقات زمنية لم تحسب مسبقا”.

وأكد الساعدي على ضرورة أن “تعي وزارة التربية أن منح فرصة للطلبة سيكون حافزاً لهم للنجاح وعدم إعطاء فرصة لانفلاتهم أو تسربهم مع جماعات إرهابية أو تحتضنهم عصابات الجريمة المنظمة أو المخدرات وهو الهدف الأهم لنا جميعا بحماية أبنائنا وليس تقديمهم لقمة سائغة لتلك الجماعات”.

وكانت لجنة التربية النيابية، اعلنت الاحد (30 نيسان 2017)، عن ارسالها كتابا رسميا الى مجلس الوزراء تطالبه بتوفير التخصيصات المالية الى وزارة التربية لغرض الدخول الشامل لطلبة الدراسات المنتهية المتوسطة والاعدادية (البكلوريا).

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close