عبد الواحد: لجنة الثقافة والاعلام تقر خطة مجلس امناء شبكة الاعلام العراقي

أعلنت عضو لجنة الثقافة والإعلام النيابية سروة عبد الواحد، الخميس، أن لجنتها أقرت خطة مجلس أمناء شبكة الإعلام العراقي، فيما أشارت الى الاتفاق على تشكيل لجنة من أعضاء المجلس لمتابعة أداء هذه الخطة مع الإدارة التنفيذية للشبكة خلال فترة ثلاثة أشهر.

وقالت عبد الواحد في بيان إن “لجنة الثقافة والاعلام النيابية اجتمعت، اليوم، مع رئيس وأعضاء مجلس امناء شبكة الاعلام العراقي في قاعة اجتماعات المجلس على خلفية البيان الذي اصدرته نائب رئيس اللجنة عهود الفضلي والرد الذي اصدره مجاهد ابو الهيل والذي اتهم من خلاله إدارة الشلاه بالضعف والتراجع المهني وتسويف قرارات المجلس”.

وأضافت، أن “اللجنة ناقشت مع مجلس الامناء اهم القضايا المتعلقة باداء شبكة الاعلام العراقي للوقوف على المشاكل والتحديات التي تواجه عمل الشبكة منطلقة من حرصها الشديد على ترصين اداء الشبكة ووسائل اعلامها المرئية والمسموعة والمقروءة ووسائل التواصل الاجتماعي”.

وأوضحت، أن “اللجنة النيابية اطلعت على خطة عمل مجلس الامناء لسنة 2017 التي قدمها رئيس المجلس مجاهد ابو الهيل”، مبينة أن “المجلس يقوم بدور كبير في رسم السياسة العامة للشبكة”.

وتابعت، أن “عضو المجلس هيوا عثمان طرح خطته التي أعدها في وقت سابق وناقشها مع مجلس الامناء ليتم اعتمادها كخطة من شأنها تطوير الشبكة”، مشيرة الى أنه “تم الاتفاق على تشكيل لجنة من أعضاء المجلس لمتابعة اداء هذه الخطة مع الادارة التنفيذية للشبكة خلال فترة ثلاثة أشهر لتقديم تقريرها حول مستوى الأداء التنفيذي لرئيس المجلس ليتم عرضها على اللجنة المختصة في مجلس النواب”.

وبينت عبد الواحد أن “مجلس الامناء في الشبكة عبر عن شكره وتقديره للجنة الثقافة والاعلام النيابية على حرصها الكبير في دعم الشبكة ومتابعة أدائها التنفيذي من خلال الجهة العليا فيها وهي مجلس الامناء”، مؤكدة على “قيام لجنتها بمتابعة عمل الشبكة وتنفيذ الخطة الجديدة بشكل دوري من خلال المجلس”.

ولفتت الى أن “اللجنة النيابية اجتمعت مع رئيس الشبكة علي الشلاه وأبلغته بضرورة الالتزام بخطط المجلس وتنفيذها”، موضحة أن “اللجنة استضافت ايضا مفتش عام الشبكة وإبلاغه بضرورة الالتزام بقانون الشبكة وعدم تجاوز صلاحياته المنصوص عليها في قانون المفتشين العموميين”.

وكانت نائبة رئيس لجنة الثقافة والإعلام النيابية عهود الفضلي دعت، في (8 أيار 2017)، شبكة الإعلام العراقي إلى العمل وفق سياسية التوازن و”احترام مهنيتها والالتزام بالحيادية” مع جميع الأطراف والجهات، معتبرة أن الشبكة “تراجعت في خطاها المهنية إلى الوراء”.

وحمل رئيس مجلس أمناء شبكة الإعلام العراقي مجاهد أبو الهيل إدارة شبكة الإعلام العراقي التنفيذية مسؤولية “التراجع” المهني لاداء الشبكة، متهما إدارة الشبكة بـ”التسويف” بشأن قرار مجلس الأمناء بإعادة العمل بوكالة الأنباء العراقية (واع)، فيما وعد لجنة الثقافة والإعلام النيابية بتقديم تقرير بشأن تقديم معالجات مهنية لـ”إنقاذ الشبكة قبل فوات الأوان”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close