قصص قصيرة جدا

مهدي قاسم

مهووس لايكي 1 ـــ
بقيت نظراته عالقة تراقب عدد اللايكات ،أنسخط ويهتاج عندما يجدها قليلة ، ويقرر اجتثاث ” الأصدقاء .. شيئا فشيئا انتابه أرق و قلق من كثرة أنتظار و إحصاء مثل تلك الضفدعة المنتفخة والموشكة على الانفجار ..
و عندما راجع الطبيب النفساني عدد له أمراضه النفسية :
أولا مهووس لايكي لحد الإدمان ..
ثانيا نرجسي لحد الإفراط والانفراط ..
ثالثا : نوبات مزمنة من تضخم أناوي حاد ..
والعلاج :
مراجعة دقيقة وطويلة وصريحة وقاسية لاكتشاف تقعر الذات ..
ـ2ــ استند على جدار
فانهار ظله !..
ـ3ــ
بعد منتصف الليل نفدت سجائره
فأولع سبابته مدّخنا بنهم و شراهة ..
4ــ كان يحلم بقبعة
و إذا بقرص شمس الغروب يحط فوق رأسه قبعة مشعة ..
4ــ من فرط عشقه
انفرطت حبات قلبه وهام مجنونا في البراري ..
5ـ ثمة إلهة تكفربنفسها
قالت صافنة مدهوشة
أنا أحاسب الناس على خطاياهم وأثامهم و لكن من سيُحاسبني أنا على أخطائي وبعض من  ظلمي بحق أطفال يتمرضون بسرطان أو يحترقون بنار ، وبعض الناس يتعذبون بدون وجه حق

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close