البابا فرنسيس يصلي من أجل اليزيديين مع تقدم القوات العراقية بالموصل

وجه البابا فرنسيس يوم الأحد الأنظار إلى محنة أشخاص يعانون جراء الحرب والصراع في الشرق الأوسط فيما تتقدم القوات العراقية المدعومة من الولايات المتحدة صوب معقل تنظيم الدولة الإسلامية في الموصل.

وقال البابا بعد عظته الأسبوعية في الفاتيكان “الكثير من الأبرياء يتعرضون لمحنة شديدة سواء كانوا مسيحيين أو مسلمين أو من أقليات مثل اليزيديين الذين يعانون من العنف والتمييز بصورة مأساوية”.

وأضاف “أدعو الجماعات المختلفة إلى أن تنتهج طريق الحوار والصداقة لبناء مستقبل يعمه الاحترام والأمن والسلام بعيدا عن أي شكل من أشكال الحرب”.

وتقترب معركة السيطرة على الموصل من نهايتها بعد سبعة أشهر من القتال الشاق.

وعاني اليزيديون في الموصل من الاضطهاد والاحتجاز على يد تنظيم الدولة الإسلامية الذي يعتبرهم من عبدة الشيطان.

(إعداد سها جادو – تحرير علا شوقي)

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close