شوان محمد طه: سيبقى الكورد خارج الاقليم عمقاً ستراتيجياً للكيان الكوردي مستقبلاً

زار اليوم وفداً عشائرياً ضم وجهاء عشيرة قره لوس في بغداد مقر الفرع الخامس للحزب الديمقراطي الكوردستاني والتقى مسؤول الفرع “شوان محمد طه”.

وفي اللقاء استعرض الجانبان اهم التطورات السياسية والاوضاع الاجتماعية للكورد خارج الاقليم.

ومن جانبه أشار “طه” الى ان هناك سؤال يتبادر الى الأذهان بشأن مصير الكورد في بغداد ومناطق الوسط والجنوب بعد اجراء الاستفتاء لتقرير مصير شعب كوردستان واعلان الدولة الكوردية، مشدداً على ان الاقليم سيرحب بكل مواطن كوردي يود العيش في وطنه الأم ومن يبقى منه في مكانه سيعد جالية كوردية كما الجاليات في الدول الأخرى وسيبقى الكورد في تلك المناطق عمقاً ستراتيجياً للكيان الكوردي. مؤكداً على أن القيادة الكوردية وبالأخص الحزب الديمقراطي الكوردستاني سيولي رعاية واهتمام خاص بالكورد في كل مكان.

ومن جانبه أكد الوفد الضيف انهم سيبقون جزءاً من القاعدة الجماهيرية للبارتي وان مناطقهم ستعد جزءاً من التراب الكوردستاني بالرغم من عدم حسم تلك المناطق. كما أعلنوا عن دعمهم لموقاقف الرئيس مسعود بارزاني بشأن القضايا القومية وبالأخص قضية الاستفتاء وحق تقرير المصير.

يذكر ان الوفد هنأ مسؤول الفرع الخامس بمناسبة تسنمه منصبه الجديد.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close