مترفلا بوشاح نسياني

ومضة قصصية :

مترفلا بوشاح نسياني

كتب لصديقه بعدما افتقده طويلا :

ــ أين أنا ؟ ــ تسألني ــ أنا مترفل بوشاح نسياني منزويا بعيدا .. حيث أكاد اشبه الآن خلدا في عمق صحراء عزلتي المحاذية لإمبوراطوية أناي الشاسعة و المترامية الأطراف بامتدادات رؤياي الكونية …….
حقيقة …..
اتلذذ مستمعا جدا بعزلتي الملكية الباذخة هذه ..
بالمناسبة و حسبما أظن ………………
بأنه ربما أفضل شيء قد توصل إليه أو اكتشفه بعض من البشر في العقود الأخيرة من عصرنا الراهن هو:
أن محبة الحيوانات والطبيعة والعطف عليها و العيش بقرب منها لهو أفضل بكثير من محبة البشر والعطف عليهم والعيش بقرب منهم ..
وقد فعلوا ذلك بعدما يكونوا قد تخلصوا من عبودية و قيود احتياجاتهم للآخرين ومن جميع النواحي ..
لذا فكل واحد منهم اختار عزلته المريحة مع كتبه و حيواناته الأليفة ليحمي أناه من كل محاولات مصادرة او تجويف أو تتفيه رهيب ، يأتي كتهديد متواصل من قبل عالم عدائي و مسموم ..

مهدي قاسم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close