الدعوة البرلمانية: تأخير انتخابات المحافظات ودمجها مع النيابية (ظاهرة خطيرة)

اعتبر رئيس كتلة حزب الدعوة البرلمانية، خلف عبد الصمد، ان تأخير إجراء انتخابات مجالس المحافظات ودمجها مع الانتخابيات البرلمانية يمثل ظاهرة خطيرة على العملية السياسية وستكون بالضد من مفهوم الديمقراطية.

وقال عبد الصمد في تصريح انه قدم اعتراضا خلال الاجتماع الاخير لرئيس البرلمان سليم الجبوري مع رؤساء الكتل السياسية بشان تأجيل الانتخابات ، مبينا بأنه في حال وجود اسباب موضوعية لتأجيل الانتخابات ببعض المحافظات التي تشهد معارك ضد الارهاب وعمليات نزوح فليس هناك ما يمنع إقامتها في المحافظات المستقرة كما حدث سابقا بمحافظة كركوك حيث كانت الأجواء غير مهيأة لإقامة الانتخابات.

ولفت عبد الصمد إلى أن الغالبية في البرلمان تؤمن بأنه لابد من اقامة الانتخابات في ايلول المقبل وتعتقد بان قانون انتخابات سانت ليكو الذي شكلت على أساسه الحكومات المحلية الحالية أدى إلى وجود حكومات محلية ليست بالمستوى المطلوب وحدثت على أساسها مشاكل نتيجة عدم الاتفاق بين أعضائها على العديد من القضايا التي تخدم المواطنين.

ودعا عبد الصمد اعضاء البرلمان الذين يرغبون في الحفاظ على العملية الديمقراطية بالبلاد الى المساهمة في الاسراع بتشريع قانون انتخابات مجالس المحافظات الجديد والضغط من اجل اقامة الانتخابات في المحافظات المستقرة بأيلول المقبل وفق القانون القديم في حال لم يتم تشريع القانون الجديد وتأجيلها فقط في المحافظات الغربية التي تعاني من اوضاع غير مستقرة بالوقت الحاضر، سيما في ظل اكمال مفوضية الانتخابات كافة استعداداتها بهذا الشأن، مبينا بان ما يعطل تشريع قانون الانتخابات الجديد هو الإلحاح على المفوضية.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close