المجلس الامريكي لحقوق الانسان يقيم مؤتمره منطلقا ً من عنوان ( روح الانسانية تجمعنا )

إستضافت قاعة ( غرين فيلد مانر ) مؤتمرا ً للمجلس الامريكي لحقوق الانسان بمشاركة واسعة لعدد من الفعاليات الناشطة في المجتمع الامريكي وعدد من الشخصيات الرسمية في قطاع الشرطة والقانون وجهات رسمية أخرى وعدد من وجهاء الجالية العربية ، وقد أفتتح المؤتمر بكلمة قصيرة لعريفه ( روب راج ) الاعلامي والمذيع في قناة فوكس نيوز الامريكية الذي رحب بالحضور ، ثم قدمت الفنانة ياسمين سري النشيد الوطني الامريكي ، كما ألقت رئيس مجلس بلدية ديترويت ( برندا جونس ) التي أكدت على أهمية ثقافة حقوق الانسان وضرورة تبني مفاهيم العدالة بشكل منصف ، وفي ذات السياق ألقى كبير القضاة في مقاطعة شرق ميشيغن كلمة أعرب فيها عن شكره للمجلس الامريكي لحقوق الانسان وتثمينه للفرصة التي منحه إياه كي يعبر عن وجهة نظره إزاء قضايا العدالة الاجتماعية من خلال تبني مبدأ الموضوعية والقانون ، من جهة أخرى تحدث كل من ( كرستوفر ، والسيدة ريجينا كارتراموبن) ممثلة عن منظمة ( موس ) ، موجهين رسائل وصفت بالرسائل الخاصة التي تناولت قضية اللاجئين الفارين من مناطق النزاع في سوريا والعراق وغيرها من البقاع التي تشهد نزاعا ً مسلحا ً ودعت الى ضرورة إعادة النظر في البرامج المعنية باللاجئين ، ومن بين الضيوف الذين تحدثوا السيد ( بيني نابوليان ) ممثل مقاطعة ( وين ) حيث أعرب عن سعادته لحضوره المؤتمر مسلطا ً الضوء على واقع حقوق الانسان وما يتطلبه من عمل جدي لتحقيق العدالة ، كما ألقى د. عبادة الزحيلي عضو المجلس الامريكي لحقوق كلمة بالمناسبة كما قدمت كل من د. ( مادس كلبرت ، زينب زبكان ، وسيما جيلاني ، عبد الله الشيخ ) وتحدثت المحامية ( سارا ويلسن ) عن حقوق الانسان وضرورة إعادة النظر في مفاهيم حقوق الانسان في ظل المعايير المزدوجة التي يمارسها البعض في مقارباته لقضايا حقوق الانسان بين الشرق والغرب ، وتلت د. ( كايالا مولر ) كلمة إستذكار عن الناشط الراحل كلوفيس مقصود العضو البارز في المجلس الامريكي لحقوق الانسان ، كما ألقى الشيخ مصطفى الترك ممثل عن المنظمة الاسلامية لشمال أمريكا كلمة تناولت أهم المبادئ التي يجب تبنيها في مجال حقوق الانسان وضرورة ترسيخ العدالة بين بني البشر إستادا ً الى معيار الانسانية ، كما تحدث الاب راني عبد المسيح ممثل كنيسة الام المنقذة عن حقوق الانسان والعدالة داعيا ً إعتماد معيار عادل بين جميع الناس ، وقد تحدث أحد رعاة المؤتمر وعضو المجلس الامريكي لحقوق الانسان ( غيساك روبنسن ) كلمة بالمناسبة طالب خلالها بإنتهاج المبدأ العادل لحقوق الانسان في مختلف بقاع المجتمع الانساني والابتعاد عن المعايير المزدوجة ، ما ألقى الناشط الامريكي العربي الفلسطيني كلمة بالمناسبة إستعرض خلالها عددا ً من القضايا الخاصة بحقوق الانسان والاحداث السياسية التي ألقت بظلالها السيئة على ملف حقوق الانسان في بقاع مختلفة مثل العراق وأفغانستان وسوريا وغيرها ، وقد سلط الناشط عماد حمد الضوء على مبادئ العدالة الاجتماعية وإنعدامها في ملفات مختلفة وأكد حمد على أهمية المعيار الانساني الذي يجب ان يُعتمد في حل القضايا الخاصة بحقوق الانسان وقد شهد المؤتمر فقرات تكريم لعدد من الناشطين وعرف موسيقي للعازف كمال الموصلي  ، ومما تجدر الاشارة إليه أن هذا المؤتمر الذي تميز بتنوع الحضور على صعيد الخلفيات الاكاديمية والمشارب الانسانية المتنوعة التي يتصف بها المجتمع الامريكي الذي هو عبارة عن لوحة فسيفساء تزخر بالوان عرقية وقومية ودينية متنوعة ، وقد تجسد هذا التنوع بدءاً من عريف الحفل مُقدم الاخبار في قناة ( فوكس 2) ( روب راج ) الذي يمثل سكان أمريكا الاصليين ( الهنود الحمر ) ومرورا ً بمختلف المتحدثين ، ولابد من الاشارة الى الجهد الكبير المبذول الذي بذله المجلس الامريكي لحقوق الانسان متمثلا ً بالناشط عماد حمد الذي يعد من ابرز الناشطين الذين يحاولون تجسير الهوة بين الجالية العراقية ومختلف مؤسسات المجتمع الامريكي ، إنطلاقا ً من مبدأ إطلاق الحوار الايجابي في مجال حقوق الانسان والعدالة الاجتماعية وتسليط الضوء على أبرز القضايا المهمة في مجال حقوق الانسان سواء في عالمنا العربي أو في مجتمعنا الاغترابي ومن خلال ما شهده المؤتمر من خطاب يمكن تسميته بأنه نشيد للانسانية إنطلاقا ً من روح الانسانية  . 

قاسم ماضي – ديترويت  

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close