تحذيرات من تحول الأنبار الى “بصرة ثانية” بسبب النزاعات

حذرت لجنة المصالحة الوطنية في ديوان محافظة الأنبار، من تحول المحافظة الى “بصرة ثانية” بسبب النزاعات، مشيرا الى أن المنظومة الاجتماعية “ممزقة” ولابد من منظومة متماسكة تقلص من مساحة الخلافات “التي يتحرك بها العدو”.

وقال رئيس اللجنة غانم العيثاوي إن “هناك مخاطر تهدد النسيج المجتمعي ومن أهمها انتقال الصراع الحالي من سياسي مستمر وغير قابل للتوقف الى اجتماعي عشائري”، لافتا الى أن “ذلك قد يدخل المجتمع في نفق خطير اوله مزيد من الانقسام واخره الاحتراب”.

وحذر العيثاوي، من “تحول الانبار المتماسكة نوعا ما الى بصرة ثانية بسبب النزاعات والاعتداءات”، لافتا الى أن “بوابة القانون مفتوحة للجميع لفض تلك النزاعات والحفاظ على حيادية العشيرة وجعلها منطلق للتقارب والوحدة الاجتماعية”.

وتابع العيثاوي، أن “المنظومة الاجتماعية ممزقة فلابد من منظومة متماسكة وهي العشيرة”، مشددا “أننا اليوم بحاجة لأن نقلص من مساحة الخلافات باعتبارها المساحة التي يتحرك بها العدو”.

يذكر أن محافظة الأنبار تشهد صراعات سياسية بين الكتل السياسية داخل مجلس المحافظة، فيما دعا عضو مجلس الانبار راجع بركات العيساوي شيوخ العشائر الى الابتعاد على الخلافات السياسية في المحافظة.

يشار الى أن البصرة لا يكاد يمر شهر منذ عام 2003 إلا وشهدت نزاعاً عشائرياً جديداً أو تجدد نزاع عشائري قديم، وعادة ما يسفر تبادل اطلاق النار خلال تلك النزاعات عن سقوط قتلى أو جرحى.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close