حق التعبير وحرية الصحافة .. عنوان ندوة في ( بيت المدى )

بهدف تسليط المزيد من الاضواء على ما يدور حاليا من سجال حول قانون حق التعبير والتظاهر ، ولدفع عجلة الدفاع عن الحريات المدنية الى الامام ، نظم ( بيت المدى ) ندوة حوارية يوم 2017/5/19 شارك فيها نخبة من المثقفين والاعلاميين .
ادار الندوة السيد (نجم والي) الكاتب العراقي المقيم في المانيا ، وتحدث فيها السيد (عدنان حسين) رئيس تحرير جريدة المدى ، و ( Lothar Giorris) مسؤول القسم الثقافي في مجلة ( دير شبيكل Der Spiegel) التي تعتبر واحدة من اكثر المجلات انتشارا في المانيا والعالم . كما حضرت الندوة السيدة ( انيا فيلر شوك  AnjaWehler-Scoeck) المديرة المقيمة لمؤسسة ( فريدريك ايبرت ) الالمانية لمكتب الاردن / العراق .
قدم الصحفي الالماني نبذة عن تعامل الدولة الالمانية مع الصحافة والاعلام كسلطة رابعة لا يجوز التجاوز عليها ، و قوة الصحافة و بالذات مجلة (دير شبيكل) ومثيلاتها  في تكوين الراي العام ، كما تحدث عن الفارق بين زيارتيه الى بغداد عام 2004 وحاليا مبديا تطلعه بمزيد من هامش الحرية و دعم الاعلام و القضاء المبرم على حالات خطف او الاعتداء على العاملين في الحقل الاعلامي والناشطين المدنيين . وقدم السيد (عدنان حسين) شرحا لما يجري على الساحة العراقية ، والتحديات التي تواجه الجسم الاعلامي ، و القوى التي تتحرك في الظلام لقمع بعض الاصوات الحرة لافتا الى ان هناك مراكز قوة مؤثرة على الارض متورطة في الاعتداءات .
وحضر الندوة السيد (فوزي الاتروشي) وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار الذي صرح قائلا ( ان هكذا ندوات تشكل اغناءا للوعي المجتمعي باهمية الاعلام و الحريات المدنية . وانني منذ سنوات حين كنت ممثل وزارة الثقافة في اللجنة النيابية المشكلة لبحث مشروع قانون حق التعبير والتظاهر دعوت الى ان يكون القانون منسجما مع المواثيق الدولية التي تنظم هذه الحقوق وان يتم ادخالها في نسيج القانون الوطني لجهة حماية الاعلامي جسديا ، وفكريا ، واعتباريا ، و النظر الى حق التظاهر كحق دستوري طبيعي لا يجوز تكبيله بموافقة مسبقة . وكان لوزارة الثقافة حينها حضورا مؤثرا في الاجتماعات التمهيدية ).
يذكر ان مؤسسة( فريدريش _ايبرت) الالمانية هي منظمة غير ربحية ملتزمة بقيم الديمقراطية الاجتماعية ، وهي من اقدم المؤسسات السياسية في المانيا وتأسست عام 1925. ولها مشاريع في اكثر من 100دولة لدعم وتعزيز المجتمع المدني وقيم الديمقراطية وتعزيز ثقافة التعددية السياسية .
                  شعبة العلاقات والاعلام
                   مكتب فوزي الاتروشي
         وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار
                       2017/5/19
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close