علاء الموسوي و سالم عبد الجليل أحسنتما !!!!!!!!

علاء الموسوي رجل دين شيعي عراقي و سالم عبد الجليل رجل دين سني مصري صادف أن وصف الأثنان في زمن متقارب الأخوه المسيحيين بأنهم مشركين كفار.

لا أدري لماذا قامت الدنيا عليهما في العراق و مصر و لم تقعد و لماذا كل هذا الهجوم الغير مبرر عليهما فهما لم ينطقا إلا ” الحق ” كما يفرضه عليهما إيمانهم الديني الإسلامي و كانا نموذجان ناصعان للصدق و الشجاعه في قول ” الحق ” كما يمليه عليهما إيمانهم الديني الإسلامي.

أي رجل دين مسلم و من جميع المذاهب لا يُكَفِر الأخوه المسيحيين فهو ليس سوى منافق كذوب و أي سياسي إسلاموي لا يُكَفِرهم فهو ليس سوى منافق كذوب لا بل لا أجانب الحقيقه إذا قلت إن أي مسلم ملتزم بدينه لا يُكَفِر الأخوه المسيحيين فهو ليس سوى منافق كذوب.

نحمد ألله و نشكره إن الكفار من مسيحيين و ملحدين في الغرب و الشرق لا يفكرون بنفس الطريقه الحقيره و الوضيعه التي نفكر بها نحن المسلمون و لا يتصفون بالروح العدوانيه التي نشعر بها نحوهم و إلا كانوا قد أفنونا من الوجود نحن المليار و نصف مليار مسلم و هم قادرون على ذلك و لكنهم لا يفعلون فلهم الشكر و الأمتنان من بعد ألله.

عامر الجبوري

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close