هل تصبح بغداد بيروت السبعينات والثمانينات ؟!

هل تصبح بغداد بيروت السبعينات والثمانينات ؟!

أفادت أخبار واردة من بغداد عن تجدد اشتباكات عند تقاطع الصخرة في شارع فلسطين ببغداد بين قوات الجيش العراقي وبين مجاميع أو ميليشيات مسلحة ..
الأمر الذي ذكرني ببيروت في سبعينات و ثمانينات من القرن الماضي عندما كنتُ مقيما هناك ، حيث كانت الدولة اللبنانية شبه منهارة وبلا أي اعتبارأو هيبة و حيث شوارع بيروت كانت عبارة عن متاريس وحواجز مسلحة ، كانت أصلا محتلة من قبل مئات منظمات مسلحة محلية وعربية ، سيما منها الفلسطينية : حيث كانت فصائل المقاومة الفلسطينية قد انتقلت من الأردن إلى لبنان بعد مجازر أيلول الأسود ، وهيمنت على بيروت الغربية بينما المليشيات المسيحية المسلحة قد سيطرت على بيروت الشرقية ….
و بسبب المنافسة بين مختلف الفصائل المسلحة للسيطرة والهيمنة على الشارع بهدف بسط النفوذ والحصول على المال والجاه والمواقع الجيدة فما كان يمر أسبوع دون اندلاع مواجهات بالأسلحة والصواريخ بين تلك المجاميع والمنظمات المسلحة والتي كان ينجم عنها سقوط عدد من قتلى و جرحى حيث كانوا يشيعونهم كشهداء !!..
حتى أصبح هذه الاشتباكات من ضمن مظاهر حياة بيروت اليومية كحالة مألوفة و عادية أضطر الناس التعايش معها كأمر واقع لا مهرب منه .
فمن المحتمل نفس المصير سينتظر بغداد بعد تحرير الموصل وعودة مئات الآف من العناصر المسلحة إلى بغداد وهي بطالة وعطالة وربما بلا دخل أو مورد مالي ..
و أنطلاقا من ” المضحك المبكي ” في هذا الأمر ، كتبنا في تعليق على منشور سابق ما معناه :
ــ أن بعض المجامع المسلحة قد خالطت بين شارع فلسطين في بغداد وبين فلسطين ، فأرادت تحرير فلسطين و إذا بها تحرر شارع فلسطين في بغداد !! ..هههههه ..
هامش ذات صلة :
(بغداد/ الغد برس:
أفاد مصدر امني في بغداد، اليوم الخميس، بتجدد الاشتباكات بين مجاميع مسلحة والجيش بتقاطع الصخرة في شارع فلسطين.
وقال المصدر لـ”الغد برس”، إن “اشتباكات مسلحة تجددت مساء اليوم، بين مجموعة مسلحة والجيش العراقي في تقاطع الصخرة بشارع فلسطين”.
وكان مصدر امني في بغداد قد افاد، اليوم الخميس، أن مسلحين مجهولي الهوية قتلوا ضابطا وجرحوا آخر في شارع فلسطين بجانب الرصافة، فيما سارعت القوات الامنية الى تطويق المنطقة.

مهدي قاسم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close