154 حريقاً في البصرة خلال نيسان والتماس الكهربائي سيد الاسباب

أعلنت مدير الدفاع المدني في البصرة، العقيد تحسين علي ساري، عن احصائية لحوادث الحرائق المختلفة التي حدثت خلال شهر نيسان الماضي، لافتاً الى أن التماس الكهربائي تصدر قائمة اسباب تلك الحرائق.

وقال ساري ان المجموع الكلي للحوادث بلغ 154 حادث، وان 86 منها كان بسبب التماس الكهربائي، اما البقية فكانت اسبابها مختلفة بين المتعمدة التي كانت بواقع 8، وعبث الاطفال بواقع 9، و20 بفعل فاعل، و2 لحرائق تسرب غاز، و7 لتسرب وقود، وحريق بسبب فاعل مجهول، و5 بسبب شجار عشائري، و3 بسبب اعقاب السكائر، وبقدرها اثر شرارة نار، و2 بسبب احمال زائدة، وحريق خزان وقود للمركبات الناقلة، وآخر بأعمال الصيانة، اضافة الى حرق اطارات من قبل متظاهرين وهي ايضاً تدخل ضمن حوادث الحرائق.

وبين ساري ان حوادث الحرائق اغلبها بسبب التماس الكهربائي التي تحدث في اجهزة التبريد التي تترك مفتوحة دون إطفاء احياناً من قبل بعض أصحاب المنازل او المحال، فضلا عن ربط بعض (الجوزات) التي لاتتناسب مع أجهزة التبريد أو كمية أحمال (السبلت) او المكيف الهوائي.

ودعا ساري المواطنين الى اطفاء اجهزة التبريد اثناء المغادرة من الغرفة او المنزل او المحال التجارية والمباني الحكومية، مؤكداً على أهمية اهمية اقتناء وتوفير مطافيء الحريق داخل المنازل لإطفاء وإخماد الحرائق، موضحا ان المديرية تقوم حاليا بنشر بعض المنشورات (البوسترات) في بعض المناطق التي تهدف الى التوعية من حوادث الحرائق فضلا عن حث بعض المنازل على ضرورة اقتناء مطفئة الحريق.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close