الكاتب المفرط

احمد كاظم

من تتبع مقالات الكاتب المفرط على موقع صوت العراق يجد ما يلي:

أولا: مقالاته مفرطة في العنوان و الطول يمكن اختصار مغزاها بأسطر و الباقي لا لزوم له.

ثانيا: انه يتحين الفرص بدون حق للنيل من المذهب الشيعي و الشيعة خاصة فيما يتعلق بمرجعية السيد السيستاني و تمادى في ذلك للتهجم على الامام على عليه السلام.

ثالثا: يعشق الجدل غير المجدي مع كل من يدافع عن المذهب الشيعي و الشيعة و في نفس الوقت يكيل المدح و الفخر بدول الخليج الوهابية.

رابعا: يعشق الجدل غير المجدي مع كل من ينتقد أمريكا لاعتقاده ان أمريكا جمعية خيرية (تحرر الشعوب) لوجه الله و قال انها حررت الشيعة من صدام الذي ازاحته الانتفاضة الشعبانية لولا تدخل أمريكا لأنه عميلها.

خامسا: حقده على إيران أعظم من حقد الخليج الوهابي و امريكا عليها و يسب و يشتم كل من يخالفه الراي.

سادسا: كان مبشرا بالإقليم الشيعي او الدولة الشيعية في العراق و لكنه غير رايه لغاية في نفس يعقوب.

ختاما: من يتتبع مقالاته لا يمكنه معرفة معتقداته الدينية و السياسية و الاجتماعية لان أهدافها النيل من الاخرين و ليس الإصلاح.

بانتظار المزيد من مقالاته و هجماته التي عناوينها شبرا و طولها مترا.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close