نائب يستغرب اصرار وزراء التربية طباعة المناهج بالخارج ويطالب العبادي بالتحقيق

استغرب النائب عن كتلة المواطن النيابية محمد اللكاش، من اصرار الوزراء الذين تولوا ادارة وزارة التربية طباعة المناهج الدراسية في الخارج، فيما طالب رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي بتشكيل لجنة خاصة وفتح تحقيق شامل وتفصيلي بهذه القضية.

وقال اللكاش ان “ملف طباعة الكتب المدرسية يعتبر من الملفات المهمة، وما نأسف له عدم وجود شفافية بالتعامل معه”، مبينا ان “الوزراء الذين تعاقبوا على وزارة التربية يصرون دائما بطباعة المناهج الدراسية في مطابع خارجية رغم وجود مطابع محلية ضخمة خاصة وحكومية تعمل بكفاءة وجودة تنافس الاجنبي بالنوعية والسعر”.

واضاف اللكاش ان “قضية المناهج الدراسية من المؤسف ان يتم اثارتها في كل موسم دراسي وبعد فترة يتم تمييع القضية ولا نصل الى نتائج ويكون الخاسر الاول والاخير فيها هو الطالب والعائلة العراقية”، داعيا رئيس مجلس الوزراء الى “فتح تحقيق بملف المناهج الدراسية بشكل موسع وتفصيلي وتشكيل لجنة خاصة بهذا الشأن بعد ان وصلنا الى حالة عجز من المطالبات لوزارة التربية وهيئة النزاهة لمعالجة هذا الملف”.

واكد اللكاش ان “قضية طباعة المناهج الدراسية ليست بالمشكلة الصعبة او المعقدة كي يصعب حلها طيلة السنوات السابقة”، مشددا على ان “طباعة المناهج هو من صلب عمل وزارة التربية وهي من تتحمل 90% من المسؤولية اما مجلس الوزراء فهو معني بالقضايا التي تحتاج لتخصيصات مالية فقط بما يتم تقديمه من رؤية ومقترحات من قبل المؤسسات التنفيذية”.

يذكر أن وزارة التربية تلكأت خلال العام الحالي وبشكل كبير من توزيع الكتب الدراسية على طلاب المدارس، في وقت تعزو الوزارة ذلك الى قلة التخصيصات المالية، فيما لجأ اغلب اولياء امور الطلبة الى السوق السوداء لشراء تلك الكتب بمبلغ باهضة، الا ان بعض السياسيين اتهموا الوزراء الذين تولوا ادارة وزارة التربية بعمليات فساد من خلال طبع المناهج في خارج العراق.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close