وعقارب الساعة تدور

وعقارب الساعة تدور

                        عبد صبري ابو ربيع

تحركي يا ســاعتي

وقصــري حكايتي

معشوقــتي حمامة

فرت من قصيدتي

والذكريات مُرة

أخاف أن أعلن حقيقتي

كانت لــي صاحبة

كالورد في الحديقة

وساعات الليل تجري

كومضات نبضتي

والقمر رفيقي

كلما جثمت عليّ وحدتي

الحيرة تأكلني

والحبــيب في ديرتي

وأنا المأسور بعشقها

وأنا الملام بمحبوبتي

تحركي يا ساعتي

فأنا أسير قصـتي

فهل تراها ضاحكة العين

تعرف محنتي

أي عشـق هذا الذي

أخضرَّ في ذاكراتي  

والزمن مســــــافرٌ

وعقارب الســاعة

تدور كنجـــمتي

فلا الصـبا يعود

ولا بلابل العمر

في مسيرتي

كلانا على الطريق نمضي

مثل كوكــب يجري

الى أعماق مجرتي

هل اراها يوماً

تحوم حـــولي

كعقارب ساعتي

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close