أمام أنظار 17 ألف متفرج .كلاسيكو جديد يجمع القوة الجوية والزوراء بنكهة آسيوية

بغداد / حيدر مدلول  – المدى

تتجه الأنظار بالساعة 6  مساء اليوم الاثنين الى  ملعب فرانسو حريري  بمدينة اربيل، في اقليم كردستان،  حيث يضيّف قمة جماهيرية كروية ملتهبة بين فريقي  القوة الجوية بطل كأس الاتحاد الآسيوي 2016 و الزوراء حامل لقب النسخة الأخيرة من دوري الكرة الممتاز،  ضمن منافسات جولة الذهاب لدور نصف النهائي لمنطقة غرب آسيا بالنسخة الحالية من بطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم والتي يتوقع أن يحضرها اكثر من 17 الف متفرج من انصار الفريقين في المباراة الأولى التي سمح فيها الاتحاد الآسيوي باللعبة بخوض الفرق العراقية مبارياتهم على الملاعب العراقية على أثر قرار مجلس الاتحاد الدولي برفع الحظر الجزئي عن الكرة العراقية  .
وقال عضو إدارة نادي الزوراء الرياضي عبدالرحمن رشيد لـ(المدى): إن المباراة ستكون في غاية الصعوبة لكلا الفريقين لأنها ستكون مثيرة بين اللاعبين الذين يشكلون الأعمدة الرئيسة في صفوف المنتخب الوطني حتى اللحظات الأخيرة منها من أجل الظفر بالنقاط الثلاث التي ستعطيه دفعة معنوية كبيرة في مباراة الاياب التي ستقام يوم 29 ايار الجاري، على ملعب حمد الكبير بالعاصمة القطرية الدوحة .
وأضاف رشيد أن، المدرب عصام حمد وضع الأسلوب التكتيكي المناسب الذي اختاره لمواجهة فريق القوة الجوية بحكم معرفته الدقيقة بنقاط القوة والضعف الموجودة لدى الأخير من خلال تسميته لتشكيلة متجانسة تعتمد على عاملي الخبرة والشباب من اللاعبين الذين يشكلون الأوراق الرابحة من الذين لديهم القدرة على حسم المباريات الكبيرة وخاصة المهاجمين مهند عبدالرحيم وعلاء عبدالزهرة ولؤي صلاح ومصطفى كريم، الذين يجيدون لغة تسجيل الأهداف في مرمى الخصوم، وكذلك تواجد الماهرين علاء مهاوي وأمجد كلف، في منطقة الوسط التي تعتبر منطقة عمليات تغذي زملاءهما بالعديد من الكرات الخطرة، فضلاً عن اللاعب حسين علي الذي استطاع أن يقدم مستويات رفيعة في المباريات الماضية  ضمن دور المجموعات للبطولة الآسيوية التي تأهل منها الزوراء بعد احتلاله المركز الاول برصيد 12 نقطة لحساب المجموعة الأولى، التي ضمت الى جانبه فرق  الجيش السوري والأهلي الاردني والسويق العماني .
وأوضح أن، الملاك التدريبي للفريق طالب اللاعبين كرار محمد وعباس قاسم وحيدر عبد الأمير ونديم الصباغ وحسين جويد، بفرض رقابة لصيقة على مهاجمي الجوية وخاصة الهداف حمادي أحمد، وعدم السماح له بالتسديد من خارج أو داخل منطقة الجزاء. ويمثل الرهان الرئيس الذي يعوّل عليه مدربه باسم قاسم وهذا ما شاهدناه خلال المباريات  الـ24  التي خاضها خلال الموسم الحالي وكذلك في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي  2017محذّراً من فراغ الخطوط الخلفية في الهجمات المرتدة التي يمكن أن يستغلها اللاعبان عماد محسن  وهمام طارق بحكم الانطلاقة السريعة والمهارة في الهجوم المضاد لمصلحة  فريقهما.
من جهته، كشف عضو إدارة نادي القوة الجوية الرياضي جاسم كاطع، أن المدرب باسم قاسم، جهّز مفاجأة لانتزاع انتصار ثمين من فريق الزوراء بحكم معرفته الدقيقه بالأخير الذي قاده الموسم الماضي الى خطف درع الدوري من أجل إسعاد الجماهير الكبيرة من أنصار النادي التي ستزحف الى ملعب فرانسوا حريري  منذ وقت مبكّر من موعد إقامتها في الساعة 6 مساءً بعد أن وصلت من العاصمة بغداد الى مدينة اربيل، أمس الاحد،  لتكون عاملاً مساعداً في تحفيز اللاعبين على خطف ثلاث نقاط تضمن لهم وضع قدماً للاقتراب من مباراة نهائي منطقة غرب آسيا التي سيواجه فيها الفائز من فريقي الوحده السوري والوحدات الاردني خلال شهر ايلول .
وأوضح أن، المدافع سامال سعيد،  سيكون الغائب الأكبر عن المباراة بداعي الايقاف بعد حصوله على انذارين صفراويين  في مباريات جولتي الذهاب والاياب من دور المجموعات، فيما تحوم الشكوك حول مشاركة اللاعبين بشار رسن وسعد ناطق، في المباراة والتي سيتحدد موقفهما من قبل طبيب الفريق غالب الموسوي صباح اليوم الاثنين، بعد الفحوصات التي خضع لها اللاعبان بعد وصولهما الى مدينة اربيل   فيما سيكون المحترف السوري زاهر ميداني  السلاح الجديد الذي يستعين به منذ البداية   الى جانب زملائه المحليين الذين لديهم القدرة على ترجمة الأفكار التدريبية على أرض الملعب  وتغيير خطة لعبهم بما يتلاءم مع أسلوب لاعبي الزوراء وتمكنهم من بسط الأفضلية لصالحهم طيلة الشوطين، وهذا ما حدث في المباراة الأخيرة  مع فريق الحد البحريني التي تمكن فيها الجوية من الفوز والتربع على صدارة المجموعة الثانية التي أهّلته للانتقال باللعب في الدور نصف النهائي لمنطقة غرب آسيا بكأس الاتحاد الآسيوي 2017    .
وأشار كاطع  الى أن اللاعبين يتمتعون بروح معنوية عالية وإصرار كبير على ضرورة مواصلة سلسلة الانتصارات في المباريات الكبيرة، خاصة أمام الزوراء، لكي  يؤكدوا جدارتهم  في رحلة دفاعهم عن اللقب الآسيوي الذي أحرزوه في الموسم الماضي بعد فوزهم على فريق بنغارلو الهندي بهدف نظيف حمل توقيع المهاجم حمادي احمد، الى جانب اقترابهم من الظفر بلقب النسخة الحالية من دوري الكرة الممتاز، حيث يحتل القوة الجوية المركز الرابع برصيد 53  نقطة متخلفين بفارق 11 نقطة عن النفط  المتصدر ولهم 6 مباريات مؤجلة .

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close