الدعوة النيابية: قانون الانتخابات الجديد سيكون له دور برسم خارطة التحالفات

اكد رئيس كتلة حزب الدعوة النيابية خلف عبد الصمد ان قانون الانتخابات الجديد سيكون له دور في رسم خارطة التحالفات السياسية وحجم القوائم تمهيدا للدخول في الانتخابات المقبلة.

وقال عبد الصمد في تصريح ان تشريع ذلك القانون من شانه تحديد العتبة الانتخابية ليتم بعد ذلك التفكير في الدخول الى المعترك الانتخابي بكتلة صغيرة او كبيرة.

وأضاف عبد الصمد أن الحوارات لاتزال مستمرة بين جميع الكتل السياسية لاختيار النظام الانتخابي لادراجة في قانون الانتخابات المزمع التصويت عليه خلال المرحلة المقبلة، مشيرا الى ان التحالف الوطني يشدد على ضرورة اختيار نظام سانت ليغو المعدل بنسبة 1.9 او 1.8 او 1.7 بدلا عن نسبة 1.6 التي تم اعتمادها في الانتخابات الماضية.

الى ذلك، اشار عبد الصمد الى انه يفضل دخول الانتخابات المحلية المقبلة والحصول على منصب تنفيذي بدلا عن نظيرتها النيابية والتي طالما تقف مكتوفة الايدي تجاه توفير الخدمات ويقتصر دورها على التشريع والذي غالبا مايكون الاختلاف السياسي حاضرا لتعطيل التصويت على العديد من المشاريع التي لها مساس بحياة المواطنين، مردفا انه يجد نفسه في المنصب التنفيذي لخدمة محافظة البصرة كونها الشريان الرئيس لاقتصاد العراق اكثر من المنصب التشريعي.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close