مجلس المثنى: محطة المعالجة المركزية للمجاري تعمل بـ20% من طاقتها

أعلنت لجنة الصحة في مجلس محافظة المثنى، بان محطة المعالجة المركزية لمشروع مجاري السماوة الكبير تعمل بـ20 % فقط من طاقتها، مبينةً بان المحطة التي استوردت بعض معداتها ضمن مذكرة التفاهم تحتاج الى 500 مليون دينار لصيانتها.

وقال عضو اللجنة عمار ال غريب ان محطة المعالجة التي ترتبط بمشروع مجاري السماوة الكبير لاتعمل بالشكل الصحيح بسبب تقادم اجزاء منها، مشيراً الى ان المياه الثقيلة المتجمعة في المحطة لاتمر بمراحل التنقية وتحول الى النهر بشكل مباشر، لافتاً الى ان هذه المحطة تعد الان احد الاسباب الرئيسية لتلوث مياه النهر الذي يغذي محطات الضخ ابتداءاً من مناطق غرب السماوة وصولاً الى قضاء الخضر.

ودعا غريب وزارة البلديات والاعمار والاسكان الى التحرك بشكل جدي وسريع لتوفير مبالغ الصيانة التي لاتقارن مع ما سيصرف على الادوية والمستلزمات الطبية الاخرى في حال انتشار الامراض نتيجة تلوث المياه.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close