مسؤول الفرع الخامس: التعايش السلمي في كوردستان نموذج بارز

التقى “شوان محمد طه” مسؤول الفرع الخامس للحزب الديمقراطي الكوردستاني مساء اليوم وفداً من منظمة “المسلة” العاملة في مجال الأقليات.
وتم في اللقاء بحث التعايش السلمي بين الأقليات في العراق وبالأخص في اقليم كوردستان، فضلاً على الممارسات العنفية التي تتعرض لها الأقليات على يد جماعات الارهابية الضالة.
وأكد مسؤول الفرع الخامس ان الحزب الديمقراطي الكوردستاني أخذ على عاتقه ومنذ تأسيسه الدفاع عن حقوق الأقليات المتعايشة مع الشعب الكوردي والحفاظ على وجودهم، كما شدد على ان التعايش السلمي بين المكونات القومية والدينية في اقليم كوردستان  نموذج بارز ينبغي ان يحتذى به في مناطق العراق الأخرى، لافتاً الى ان الاقليم وبالرغم من الأزمة المالية التي يعاني منها استقبل مئات الالاف من النازحين من جميع المكونات العراقية ومنها الاقليات التي تم تهديدها من قبل تنظيم داعش الأرهابي.
ومن جانبه أكد الوفد الضيف ان جميع الأقليات في اقليم كوردستان لها من الحقوق والواجبات كما للمواطنين الكورد مثمناً دور الرئيس مسعود بارزاني في حث الحكومة والشعب الكوردي على ضرورة احترام حقوق الأقليات والدفاع عنهم، كما اثنى الوفد الضيف على احتضان الاقليم لمئات الالاف من النازحين وتقديم يد العون لهم.
وفي ختام اللقاء ثمن مسؤول الفرع الخامس نشاطات المنظمة ودعمها للاقليات متنمياً لها النجاح والتوفيق في مهماتها.
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close