( من هنا وهناك ) ارصدة السياسيين العراقيين بلبنان 24 مليار دولار ( صدق او لا تصدق )

( ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون انما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الابصار , مهطعين مقنعي رؤوسهم لا يرتد اليهم طرفهم وافئدتهم هواء ) ابراهيم ( والسارق والسارقة فاقطعوا ايديهما جزاءا بما كسبا نكالا من الله ) قال ص ( انما هلك الذين كانوا قبلكم انهم كانوا  اذا سرق فيهم الشريف تركوه , واذا سرق فيهم الضعيف اقاموا عليه الحد , والذي نفسي بيده لو ان فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها ) وقال ص ( لو تعلم البهائم ما تعلمون من الموت لما اكلتم من لحومها سمينا ) وقال علي ع ( الناس نيام فاذا ماتوا انتبهوا )
1 – نقل لي اخ لبناني اعرفه منذ اقامتي باتاوة عا987 واثق به كثيرا ويقيم منذ اكثر من عشر سنوات بلبنان  انه التقى عدة مرات بمديرين عامين ومفتشين عموميين عراقين كان يرسلهم للخارج امين مجلس الوزراء السابق علي العلاق ويقيمون بفندق ( فينيسيا ) بيروت وهو اغلى فندق بلبنان ثم يسافرون من بيروت الى اوربا وقد تاثر بما ينقلونه له من ان السيد عمار الحكيم هو  ( عدي الحكيم ) وانه يسرق الاموال ويعتدي على الاعراض كما كان يفعل اللعين عدي ,نقل ذلك لي قبل 5 سنوات وقلت له ان هؤلاء سراق كذابون ونعرف من كان يقيم بكندا ويتقاضى راتب الرعاية الاجتماعية ويشتغلون ( تحت الطاولة ) وادعى بعضهم انه مريض نفسيا لا يستطيع العمل حتى لا يطالبوه بالعمل ومنهم نائب رئيس الجمهورية خائن الامانة
2 – جاء هذا الاخ ثانية قبل ايام وقال لي ( ما قصة السيد عمار التكريتي ) فقلت له والله يشهد ان هؤلاء سراق محترفون وسيكشف الله سرقاتهم ونصحت بمقالة سابقة طريد المرجعية بعدم الترشح ثانية لرئاسة الوزراء مع علمي انه سيرفص ذلك وقلت ( اعاهد شعبنا بان الله سيكشف مقابر الفضائح المالية في الفترة المالكية كما كشف المقابر الجماعية الصدامية وقلت له اتعرف ان طريد المرجعية بدد 850 مليار دولار عدا منح الدول في حكمه الاسود وساعد السوداني على الهروب بالملاين فقال لي هذا الاخ اللبناني ( وله علاقة بمسؤولين لبنانيين ) قال لي : عندما هددت السعودية ودول الخليج بسحب اموالها من لبنان قرر رئيس البرلمان تكليف شخص ليعرف قيمة الودائع الخليجية والعربية , فوجد ان ودائع دول الخليج 4 مليارات وفوجيء بان ودائع السياسيين العراقيين بلبنان ( 24 مليار دولار ) وقال قولوا للخليجيين اسحبوا ودائعكم لا حاجة لنا بها
3 – هل قام المدعي العام بتشكيل لجنة لمعرفة اين ذهبت المليار دولار المهربة الى لبنان من العراق تلك الفضيحة المدوية ؟
4 – الله يعلم كم عدد المليارات المودعة في الاردن وحدها
5 – جاء في حديث النبي ص ما معناه ( ان الانسان بمجرد وضعه في القبر يسال عن عمره فيم افناه وعن ماله من اين اكتسبه وفيم انفقه ) 
6 – نقول لهؤلاء ماذا يعمل عباس الموسوي مستشار نائب  رئيس الجمهورية المالكي حيث يقيم بلبنان منذ سنين طويلة ؟
7 – طالبنا قبل 12 سنة بتوكيل محامين دوليين لاسترجاع اموال اللعين صدام واسرته وحاشيته وحزبه وهي بالمليارات ولكن الجماعة كانوا يشغلون بالسرقات والعقود الفاسدة ونقول لهم
ايها السراق افنوا العمر نهبا واغتصابا
واعمروا القصر فلو لا سعيكم امس يبابا
ان لي نصحا اليلكم ان اذنتم وعتابا
اعيدوا كل فلس سرقتموه انتم وافراد اسركم واصهاركم واقاربكم وحاشيتكم للعراقيين وتوبوا الى الله توبة نصوحا ( ولكن لا حياة لمن تنادي )
8 – بدد طريد المرجعية 850 مليار دولار خلال فترتي حكمه الاسود واعاد المجتثين قتلة شعبنا ولم يصلح الزراعة والصناعة والسياحة والاقتصاد والجانب الصحي والخدمي والانساني
9 – كفاكم خزيا ارجاعكم وتكريمكم  قتلة مؤسس حزبكم الشهيد الصدر وشقيقته العلوية وقتلة الاف المراجع والعلماء والدكاترة وحملة الشهادات الاكفاء ومن اعدموا زوار الحسين ع بخان النص وابادوا اهالي حلبجة بالغازات السامة وابادوا ثوار الانتفاضة الشعبانية والاكراد بعمليات الانفال وهجروا نصف مليون كردي فيلي وقتلوا ابناءهم ( 28 الف ) ضحية وهجروا 4 مليون عراقي ماتوا بالبحار والقارات هؤلاء البعثيون الانجاس وصلوا للحكم يوم 17 تموز الاسود مازال اسم حي بالموصل ( حي 17 تموز ) واسم ساحة 14 رمضان الاسود الذي قتلوا فيه الزعيم الوطني عبد الكريم اسمها 14 رمضان , كتبنا وكررنا الكتابة 12 سنة عشرات المرات ولكن الذي يوقع اتفاقية اربيل ويتخذ من المطلك المجتث نائبا له ويتستر على صفقات الفساد ويرفع الاجتثاث من القتلة ويعين 37 الف من جنرالات صدام بالدفاع والداخلية والامن وبمكتب القائد العام للقوات المسلحة ويملاء الوزارات والسفارات بالمجتثينوبمخابرات صدام  ويحنث باليمين حيث توجد مادة بالدستور تمنع عودة البعث هل يستحي من ان يتزعم حزب الدعوة ؟
10 – ستلاحق اللعنة كل من تحالف مع طريد المرجعية الذي سلم 40% من اراضي العراق بيد داعش قتلة شباب سبايكر  رغم وجود 1,4 مليون من القوات المسلحة فيهم عشرات الالاف من الفضائيين وخاصة الذين كانوا يقاتلون البعث , خاصة صاحب الزواج الكاثوليكي حيث حصل على وزارة ملئت بالفساد وسيكشف الله فسادها وفساد الوزارات الاخرى وكذلك الشهرستاني وغيرهما
11 – لقد اشمتم بنا البعثيين الاوغاد راجعوا كتاب المجرم الدليمي محامي صدام ومايكتبه البعثيون الذين يترحمون على حكم البعث القذر في المواقع الالكترونية وستلحقكم اللعنات على تضييع اعظم فرصة لاعمار العراق واجتثاث افكار عفلق العنصرية القذرة ( احسب الناس ان يتركوا ان يقولوا امنا وهم لا يفتنون , ولقد فتنا الذين من قبلهم فليعلمن الله الذين صدقوا وليعلمن الكاذبين ) 
علي محسن التميمي

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close